سياسية

هام الكشف عن اول اسرار الحكومة المقبلة اشياء لن تتخيلها شاهد بنفسك

كشف في دولة القانون اليوم عن توجه عادل عبد المهدي تشكيل حكومة من التكونقراط , مشددا على بعض الصعوبات بسبب إصرار الكتل السياسية على ترشيح بعض الشخصيات لتسنم الوزارات.

وقال جاسم محمد جعفر في تصريح صحافي ان ” الحكومة المقبلة ستكون بالغالب من شخصيات التكونقراط لمنع التدخلات الحزبية في عمل رئيس الوزراء المقبل عادل عبد المهدي”.

واضاف ان ”اختيار عبد المهدي جرى بشكل توافقي بين جميع المكونات والكتل السياسية وهي من ستدعمه في تمرير حكومته المقبلة”.

وتابع ان ”عبد المهدي سيوجه بعض التدخلات السياسية في تشكيل الحكومة بضمنها فرض وزراء متحزبين من الكتل وحجز بعض الوزارات لصالح الاحزاب من اجل الاستفادة منها ماديا “.

وانتخب مجلس النواب الجديد في (16 ايلول 2018) محمد الحلبوسي رئيساً له كما انتخب حسن كريم لمنصب النائب الاول وانتخب بشير الحداد لمنصب النائب الثاني، قبل ان ينتخب برهم صالح رئيساً للجمهورية الذي كلف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة الجديدة.

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة، وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.

وجاءت النتائج تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وشهدت الايام التي تلت الانتخابات جدلا واسعا بيين الاوساط السياسية دفع مجلس النواب الى عقد جلسة والتصويت على تعديل قانون الانتخابات بينها اعادة العد والفرز اليدوي للنتائج.

وأعلنت المحكمة الاتحادية العليا، في (19 آب 2018)، عن مصادقتها على نتائج الانتخابات النيابية والمرشحين الفائزين، مؤكدة أن قرار المصادقة صدر باتفاق الاراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق