محلية

توقعات كبيرة بعودة الامطار بشكل غير طبيعي الى العراق خلال هذه الفترة

تظهر آخر الدراسات والقرائات الى ان فرص هطول الأمطار على مناطق العراق والشام ومصر في تزايد، مع اندفاع كتل هوائية باردة صوب المنطقة الشرقية للقارة الأوروبية وصولا إلى تركيا واليونان، والتي تعد مصدر الفعاليات الجوية الماطرة.

وذكر المتنبيء الجوي الأردني مهداوي، عبر منشور تحليلي نشره اليوم، السب أن “اخر القراءات المستلمة تشير إلى امكانية تولد مرتفعات جوية قوية في مناطق هامة من عموم غرب القارة الأوروبية وربما وسطها مع دخول فترة الثلث الاخير من الشهر”.

وكشف ، ان هذه المرتفعات الجوية “تتسبب باندفاع كتل هوائية باردة صوب المنطقة الشرقية للقارة الأوروبية وصولا إلى تركيا واليونان، والتي تعد مصدر الفعاليات الجوية الماطرة في عموم بلاد الشام ومصر والعراق”.

وبين ، انه نتيجة لذلك “ستزيد إحتمالية نشوء أحوال جوية غير مستقرة في المنطقة، تتراوح بين حالات من عدم الإستقرار أو منخفضات جوية مركبة تجلب هطولا للأمطار”.

وأشار إلى “ارتفاع إحتمالات عودة اقتراب الكتل المدارية الرطبة (MJO) من اجواء شرق المتوسط والجزيرة العربية عموما عقب انتهاء الحالة المدارية في بحر العرب، تزامنا مع احتمال اندفاع المؤثر العلوي من العروض العليا، وبالتالي تتزايد الفرص لنشوء حالات من عدم الإستقرار الجوي، الأمر الذي يحسن من فرص هطول الأمطار”.

وختم المهداوي منشوره التحليلي بالقول أن “هذه التوقعات هي صورة أولية لشكل النظام المتوقع تأثيره على المنطقة خلال معظم الثلث الأخير من الشهر الجاري”، مؤكدا أن “سمة التغير والتبدل هي الغالبة على سلوك الغلاف الجوي”.

فيما ذكر المتنبئ الجوي العراقي، نائل العلي، إن “فرص الأمطار تبقى قائمة خلال الأسبوع الحالي وتتوسع تدريجيا، لتزداد أكثر نهاية الاسبوع اي بعد يوم 18 من الشهر الجاري لتكون الأجواء خريفيه ماطرة تتخللها عواصف رعدية وامطار غزيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق