سياسية

الايزيديون يهددون بالتصعيد ويطالبون بمحاظة مستقله لهذه الاسباب

في حركة غير مسبوقه هاجم الحزب الإيزيدي الديمقراطي الكردستاني بغداد، متهمها بعدم قدرتها على حماية الإيزيديين في مناطقهم وهذا ما يعرضهم للخطر اليومي .

وطالب الحزب بشكل رسمي عن طريق حيدر ششو من بغداد تحويل مدينة سنجار إلى محافظة، وهي المدينة التي تعد موطن الايزيديين، وتعرضت في عام 2014 لهجمات إرهابية على يد تنظيم داعش ذاع صيتها أرجاء العالم من قسوة وبشاعة ما تعرض له الرجال والنساء.

وقال ششو إن الإيزيديين لم تعد لديهم ثقة في قدرة الحكومة العراقية وحكومة بغداد بشكل خاص وقوات الأمن على حمايتهم والحفاظ على عوائلهم إذا ما تعرضوا لأي هجمات في المستقبل، لذا فإن هناك رغبة من الإيزيديين في تشكيل قوات ايزيدية محلية قادرة على حماية مناطقهم في اي وقت وضد أي هجوم محتمل في المستقبل.

وذكر “ششو” في تصريحات له، إلى أن الايزيديين يفضلون أن تصبح منطقة سهل نينوى كمحافظة جديدة في العراق، وهو حق من حقوق أبناء تلك المحافظة يجب أن لا يحرموا منه، على حد قوله.

وهدد رئيس الحزب الايزيدي بالتصعيد الدولي، والضغط على الحكومة العراقية لتحويل “سنجار” و”سهل نينوى” إلى محافظتين، خاصة مع التهديدات التركية المستمرة والتي لا تستطيع الحكومة العراقية التعامل معها، ما يستدعي على وجه السرعة تشكيل قوات إيزيدية تتمتع بمهام تمكنها من حماية حدودها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق