سياسية

اردني ومصري يطردون كل العاملين العراقيين من هذه القناة العراقية المعروفة

صحيفة اليوم الثامن الالكتروني

 

أفادت مصادر موثوقة، بأن اعلاميين اثنين احدهما مصري والاخر اردني الجنسية وجها بطرد معظم العاملين في قناة “الحرة عراق” الممولة أميركياً وذلك بعد أن توليا ادارة القناة التي انطلقت في بغداد منذ 14 عاماً.

واشارت المصادر الى أن عددا كبيرا من الصحفيين والفنيين العاملين في هذه القناة يواجهون مصير الطرد بعد أن أمضى معظمهم أكثر من عقد من الزمان يعملون فيها.

وأوقفت (الحرة عراق) إنتاج 7 برامج كانت تنتج داخل العراق، بينما طردت (كل) مذيعي نشرتها الإخبارية من العراقيين والعرب العاملين فيها قبل أيام.

وجاءت هذه التغييرات بتوجيه من المدير التنفيذي للقناة في وشانطن نارت بوران (أردني الجنسية)، والمشرف على عمل القناة في العراق عمر الكحكي (مصري الجنسية) .

وأوقفت إلإدارة الأميركية رواتب العاملين فيها في مكتب بغداد من الذين تنوي الإستغناء عنهم دون إخطارهم المسبق. بينما يواجه بقية العاملين المستمرين تغييراً جذرياً في خطاب القناة الذي انتقل من خطاب ليبرالي موضوعي الى دعائي مصطف مع قضايا الإدارة الأميركية.

وينتظر ان تنطلق القناة (الحرة العامة والحرة عراق) إنطلاقة جديدة المظهر والمضمون مطلع تشرين الثاني القادم، حيث اختفى أسم (العراق) من لوغو القناة، بينما يقول بعض العاملين فيها أن خطابها سيتبنى بوضوح موقف الإدارة الأميركية سواء من القضايا العراقية أو خصومات أميركا داخل العراق.

وبيّنت مصادر من داخل مكتب القناة في بغداد أن الإدارة الجديدة التي يرأسها السفير البيرتو فيرنانديز طلبت من العاملين بناء التقارير الإخبارية وفقاً لموقف الإدارة الأميركية من إيران والفصائل القريبة منها.

المصدر وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق