سياسية

الحشد الشعبي للامريكان سنخرجكم قريبا من العراق والسبب ؟؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية 

رد الناطق باسم محور الشمال في الحشد الشعبي، علي الحسيني، اليوم السبت ، على تصريحات   المتقاعد والرئيس السابق للاستخبارات الاميركية ديفيد بترايوس، التي انتقد فيها “وصول نواب إلى قبة البرلمان العراقي بعد أن كانوا سجناء سابقين لدى القوات الاميركية”.

وقال الحسيني في تصريح لـ”صحيفة اليوم الثامن ” (27 تشرين الاول 2018) إن حديث بترايوس يعبّر عن خيبة الامل الاميركية تجاه الشخصيات التي وصلت إلى قبة البرلمان، “خاصة من المجاهدين الذين قاوموا المحتل، والتنظيمات الإرهابية”.

وأضاف الحسيني، أن واشنطن تستشعر خطر وصول “هذه النخبة المجاهدة إلى البرلمان، وتعرف أنها بصدد تشريع قانون يخرج القوات الأجنبية سيما الاميركية من العراق”، مبيناً أن تحالف البناء يعكف على تهيئة هذا القانون قريباً.

وبشان الدور الاميركي في محاربة تنظيم داعش ضمن التحالف الدولي، أكد الحسيني ان القوات العراقية مستغنية عن أي دور أجنبي، متهماً في الوقت ذاته “القوات الاميركية بنقل مسلحي تنظيم داعش وافتعال الازمات لتسويغ الوجود الاميركي أطول فترة ممكنة”.

وحول تصريحات رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي عن انفتاح العراق وتعاونه مع المجتمع الدولي، قال الحسيني “إن عبدالمهدي بدأ مهام منصبه للتو، وهو يحتاج مخاطبة العالم بهذه الطريقة، أما نحن على الأرض فنقول بلغة الميدان لا نحتاج القوات الاميركية وسنسعى لإخراجها”

وكان الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس قد انتقد في كلمة له اليوم في منتدى الحوار في المنامة وصول شخصيات إلى البرلمان العراقي بالقول: “إن مجلس النواب أصبح يضم العديد من الأشخاص الذين كانوا سجناء لدينا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق