جميع الاخبارسياسية

اول رد للمشهداني بعد فضيحة شذى العبوسي كونه المتهم بتعيينها

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

نفى  محمود المشهداني، رفع اسم  شذى حسوون  لمؤسسة أميركية كأشجع برلمانية، على خلفية منشور لهذه للنائبة بعد ان  اتهمت فيه رئاسة البرلمان بالإشتراك مع “العبوسي” في تضليل المؤسسة الأميركية التي منحت جائزة أشجع برلمانية.

وقال المشهداني  في تصريح خص به صحيفة اليوم الثامن إنه لم يسبق أن رفع اسم “العبوسي” إلى أي جهة أميركية أو غيرها، مضيفاً “أن النائبة السابقة شذى الموسوي كانت –ومازالت- تستحق بالفعل لقب أشجع برلمانية”

وبعد انتشار تسجيل صوتي منسوب للنائبة  “شذى العبوسي” تدير خلاله صفقة تزوير أصوات لصالح المرشح وضاح الصديد، نشرت النائبة السابقة شذى الموسوي على صفحتها الشخصية، اليوم السبت، منشوراً قالت فيه “إن العبوسي استغلت تشابه الأسماء وانتحلت اسمها، بمساعدة رئاسة البرلمان آنذاك للحصول على جائزة أشجع نائبة من مؤسسة أميركية”

ويعلق رئيس مجلس النواب الاسبق محمود المشهداني بالقول، إنه لم يتلق أي طلب من مؤسسة اميركية بشأن تلك الجائزة، وأنه لا يعرف كيف فازت “العبوسي” بتلك الجائزة دون أن تمر العملية برئاسة مجلس النواب.

وحول التسجيل المنسوب للنائبة شذى العبوسي، دعا المشهداني إلى المزيد من التحقيق، مبدياً شكوكه بصحة التسجيل، لورود عبارة “هم مَن جعلوني وزيرة” على لسان العبوسي، بينما يؤكد المشهداني –وهو قيادي في جبهة التوافق السابقة- أنه لم يسبق أن رُفع اسم العبوسي –التي كانت تنتمي للجبهة- لشغل أي وزارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق