سياسية

علاوي والكربولي في صراع كبير على المناصب هذه اخر التطورات

صراع محتدم على حقيبة الدفاع.. وائتلاف علاوي يرد على مرشح الكربولي بـ 8 اسماء

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

في حاله تتجدد كل اسبوع استمرار الصرع بين الكتل السنية لشغل ابرز وزارة سيادية حصل عليه المكون. وجدد تحالف المحور، ضمن كتلة البناء، تمسكه بمرشحه لدفاع اللواء المتقاعد هشام الدراجي, فيما يصر ائتلاف الوطنية، ضمن كتلة الاصلاح والاعمار، على ترشيح شخصية بديلة اخرى ، مقترحا على رئيس الحكومة 8 اسماء لاختيار أحدها.

وقال المتحدث ليث الدليمي في تصريح لوكالات اخبارية ان “المحور الوطني مازال متمسكاً بترشيح هشام الدراجي لحقيبة وزارة الدفاع ولم نناقش تسمية مرشح بديل”، مبيناً ان “جلسة مجلس النواب المقبلة ستشهد اكمال تسمية باقي الوزراء المرشحين من قبل كتلهم”.

وشدد ، ان “المشكلة تنص على عدم حصول المكون السني على مستحقاته من المناصب والموازنات المالية في السنوات السابقة هو بسبب من يمثل المكون تحت قبة البرلمان في المرحلة السابقة، فضلاً عن عدم وجود منصفين للمكون من قبل الشركاء في العملية السياسية”.

وبين ان “الوجوه الجديدة التي انتخبت من قبل الشعب في الانتخابات الماضية، والموجودة اليوم تحت قبة البرلمان كفيلة بان تعيد الحقوق لاهلها واعادة كل ما هو مسلوب ، من خلال الخطاب الوطني والجلوس الى طاولة الحوار بين من يمثل المكون السني من جهة والشركاء في العملية السياسية من جهة اخرى”.

و قال غاندي محمد إن “منصب وزير الدفاع أصبح من حصة ائتلاف الوطنية بلا منازع مع الحفاظ على الموضوع المكوناتي”.

واوضح ان “ائتلاف الوطنية قدم ٨ مرشحين لهذا المنصب، تتوفر فيهم المهنية والنزاهة والقدرة لإدارته”، مرجحا “عدم طرح باقي الأسماء في الكابينة الوزارية في الجلسة المقبلة لعدم وجود توافق عليها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق