سياسية

هل سيستمر دور المرجعية في العراق ام سينتهي هذا ماتم نشره في تقرير سعودي

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

ناقش مركز “الملك فيصل قب للبحوث والدراسات الإسلامية في وقت سابق حلقة نقاش بعنوان: “مستقبل المرجعية الشيعية في العراق المتمثلة بالسيد السيسستاني او المرجعيات بصورة عامة بمشاركة عدد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين.

وكشف المركز في بيان له نشر في وقت سابق وحصلنا على نسخة منه ، أن حلقة النقاش التي شارك فيها أكاديميون ومهتمون استعرضت تاريخ وبدايات تأسيس المرجعية الشيعية في مدينة النجف الاشرف إضافة إلى نظام التعليم فيها وتطور مناهجها منذ تأسيسها.

وأضاف التقرير السعودي ، ان الحلقة ناقشت أيضا جميع السيناريوهات المحتملة لما سيحدث في العراق في حال وفاة المرجع الديني الأعلى الحالي، علي السيستاني اطال الله في عمره والذي يعد المرجع الديني والشخصية الأكثر أهمية وشعبية في العراق والعالم وعند المسلمين الشيعة في عدد من الدول.

كما ناقشت الشخصيات المرشحة لخلافة السيستاني من هي الشخصية للقيام بهذا الدور من داخل العراق، إضافة إلى إمكانية دخول شخصيات دينية من خارج العراق ومن جنسيات مختلفة ، وكذلك الدور الإيراني المحتمل في اختيار الشخصية القادمة لخلافة السيستاني من هي ؟ .

ويعد السيستاني، أحد أكبر الشخصيات النافذة في العراق والعالم نظرا لامتداد مرجعيته الدينية، وكان له دور كبير في كثير من التحولات السياسية بعد سقوط النظام السابق عام 2003 ابرزها فتوه المرجعية لمحاربة التنظيمات المتطرفه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق