جميع الاخبار

هل سمعتم بالسجن الغامض في ديالى شاهده بالصور عمره ١٥٠٠ سنة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

على بعد 12 كم جنوب قضاء المقدادية في ديالى يعتبر ثاني أكبر مدن ديالى تلوح من بعيد أطلال ما تبقى من الزندان، أشهر سجون الإمبرطورية الفارسية والذي لاتزال طلاسمه غامضة لحد يومنا هذا رغم أن تاريخ إنشائه يعود إلى أكثر من 1500 عاما، ويعد من المواقع الأثرية القديمة والمعروفة في ديالى بشكل عام.

حيث كشف عدنان التميمي رئيس مجلس القضاء ، إن “الزندان من المواقع الاثرية القديمة في المقدادية وكل المعلومات تشير الى انه كان من أشهر السجون العائدة للإمبرطورية الفارسية قبل الاسلام ولايعرف سبب انشائه في هذا الموقع تحديدا”.

واضاف التميمي في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن ، أن “اطلال الزندان تدلل على انه كان عبارة عن بناء كبير جدا وله اهمية من خلال حجم جدرانه الخارجية”، لافتا الى ان “الموقع لايزال غامضا بموجوداته ، باقبيته وسردايبه التي يبلغ عمرها اكثر من 1500 سنة”.

ودعا التميمي في تصريحه الى “ضرورة تشكيل لجنة اثرية لكشف الموقع وبيان خفايا مع امكانية تحويله الى مرفق سياحي باعتباره يقع في منطقة جميلة وذات موقع ستراتيجي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق