سياسية

مسجدي لاول مرة يتكلم عن دور العراق في العقوبات الاميركية على ايران

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي عن عدد الشركات الإيرانية العاملة في العراق ، وفيما كشف إلى وجود مساع لإلغاء التأشيرات بين ايران والعراق ،حيث أعلن الاتفاق مع العراق على إنشاء معرض دائم للبضائع الإيرانية في بغداد.

حيث صرح مسجدي إن “الحكومة العراقية تسعى إلى استقطاب استثمارات أجنبية لتنفيذ 1200 مشروع بقيمة 100 مليار دولار بمساعدة العراق “، موضحا أن “79 شركة إيرانية تعمل في العراق لإنشاء محطات الطاقة والمصافي والفنادق والملاعب والمنازل بقيمة 8 مليارات دولار”، بحسب وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية.

وكشف مسجدي، اننا “اتفقنا مع العراق على إنشاء معرض دائم للبضائع الإيرانية في بغداد وباتت الأرضية مهيئة بعد دحر داعش في العراق لمزيد من الأنشطة الاقتصادية في هذا البلد”، داعيا الشركات الإيرانية الى “مزيد من الاستثمارات في المشاريع التي تسعى الحكومة العراقية لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية لاستكمالها”.

وافاد إلى أن “العراق بحاجة إلى الكهرباء والمواد الغذائية والمواد الصناعية الإيرانية وفي حال وقف صادراتها فان الحكومة والشعب العراقي سيواجهون مشاكل عديدة ولا تقتصر هذه المشاكل على إيران لوحدها”.

وافاد مسجدي انه “نظرا الى المشاكل التي اوجدتها أمريكا في مجال التبادل المصرفي عبر الدولار فان الاقتراح المشترك هو الاستفادة من الدينار العراقي او التصدير والواردات بشكل مقايضة”.

واكد السفير الإيراني في العراق، أننا “نسعى إلى إلغاء التأشيرات بين البلدين وتمت مناقشة إلغاء التأشيرات بالنسبة للتجار ورجال الأعمال خلال زيارة الرئيس العراقي الى طهران”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق