سياسية

راتب كل شخص في الحشد مليون دينار شهريا والمهندس ٥٠٠ الف

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

بقلم حسين الموسوي 

لا ننكر الدور المهم للحشد الشعبي للحفاظ على وحدة العراق وتضحياتهم لكن هذه كان فترة مؤقتة والان العراق لم يعد بحاجه الى الحشد كون العراق لديه جيش وشرطة واعدادهم ليست بقليلة وهي تحت امرة القائد العام للقوات المسلحة

لكن ان يصرف للحشد الشعبي راتب كحد ادنى مليون دينار فهذه ظلم لاصحاب الشهادات وظلم كبير لاقرانهم في الجيش وظلم للفقراء والعاطلين عن العمل بهذه الطريقة سيتحول الجميع حتى من هم في الجيش الى حشد شعبي ماذا يفعل الحشد الشعبي هل هم فعلا يحمون العراق نعم يحمون العراق وشكرا لكل ما قدموه لكن دعونا نتحدث بطريقة صريحه الهدف وراء زيادة راتب الحشد الشعبي هو لضمان البقاء الايراني في العراق وتقويته والا ما هو السبب الاصلي ؟

حيث كشف النائب عن تحالف الفتح احمد الاسدي ،اليوم ، عن تطور جديد ومهم يخص رواتب الحشد الشعبي فيما وجه رسالة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي.وقال الاسدي في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تحدثت عن هذا التطور: “اخيرا تم توزيع ملحق زيادة رواتب منتسبي الحشد الشعبي بعد اقرارها قبل أسبوعين من قبل مجلس الوزراء”.

ووجه الاسدي كلامه الى رئيس الوزراء في رسالة شفوية “شكرا لعادل عبد المهدي شكرا لمجلس الوزراء شكرا لكل من تابع وانجز شکرا لابطال الحشد الشعبي لكل ماقدموه”.وكشفت المديرية المالية العامة للحشد الشعبي، الخميس، 15 تشرين الثاني، 2018، مقدار الزيادة المالية برواتب منتسبيها وموعد صرفها.وقالت المديرية في بيان إنها، “باشرت باعداد بودرات ملحق لزيادة رواتب منتسبي الحشد الشعبي ليتم توزيعها”.

وبينت المديرية ان الزيادات بالشكل الآتي:

*الراتب الاسمي 188,000

*الخطورة 350,000

*نقل 20,000

*زوجية 70,000

*اطفال 15,000 للطفل الواحد فقط

*شهادة 28,000 اعدادية

*خاصة 118,800
*مساهمة تقاعدية 28,200 حيث سستقطع لاغراض التقاعد.

وأضاف البيان أنه “سوف يوزع الملحق باحتساب الفرق بين الراتب الذي تم توزيعه مسبقا والراتب الحالي”، مشيرا إلى أن “الزيادة ستشمل 122 الف منتسبا وستصرف اعتبارا من 1 تشرين الثاني 2018”.

وكشف  البيان انه “بذلك يصبح الراتب للمتزوج ولديه طفل 1,148,200 (مليون ومائة ووثمانية واربعون الف دينار عراقي) و للاعزب 1,063,200 (مليون ووثلاثة وستون الف دينار عراقي)مع مراعاة استقطاع التقاعد والذي يبلغ 28,200 (ثمانية وعشرون الف دينار) لجميع المجاهدين”.يذكر ان مديونية العراق تبلغ 134 مليار دولار والزيادة  جاءت على حساب اصحاب الشهادات العليا العاطلين عن العمل وآهات الجياع والفقراء لتنفيذ المشروع الإيراني في العراق والمنطقة

المصدر وكالة انباء العراق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق