سياسية

فالح الفياض الحشد الشعبي هو مستقبل مشروع الخميني في العراق والمنطقة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

حذر اليوم رئيس هيأة الحشد الشعبي السابق فالح الفياض من سعي البعض كما اسماهم لمحو صفة التــضحية عند الحشد الشعبي،

معتبرا في ذلك استهدافا كبيرا للحشد بالصميم، فيما نبه لمجازفة ما سماه “السلم المخادع”.

وقال الفياض في كلمة ألقاها خلال مهرجان “شجاعته بوسع ابتسامته” والذي تابعته صحيفة اليوم الثامن الذي أقامته مديرية إعلام الحشد الشعبي،

إن “هناك من يسعى لمحو صفة التضــحية وهي الصفة المميزة لدى الحشد الشعبي، بل أن قيمة الحشد تكمن قيمته في قدرته على التضحية”،

لافتا إلى أن “استهداف هذه الخاصية (التـــضحية) عند الحشد الشعبي، فإن ذلك يستهدفه بالصميم”.وحذر بشدة ، من “السلم المخادع، ( لا نعرف ماذا يعني ) وهو عيش الأوهام وعيش شعارات الأعداء”،

موضحا إلى أن “مخاطر السلم ليست أقل ضرراً من مخاطر الحروب”.وشدد الفياض على ضرورة “اشاعة وإدامة التـــضحية في نفوس الحشد الشعبي، لأنها هي الضمانة لمستقبل مشروع الامام خميني في العراق والمنطقة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق