سياسية

قيادي في حزب الدعوة يتوعد كل من ساهم بطرد حزب الدعوة من العملية السياسية

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اتهم اليوم القيادي البارز في حزب الدعوة عبد الحليم الزهيري ” اطرافاً وشخصيات لم يتطرق لاسمها التي حاولت ابعاد الحزب عن المشهد السياسي بأنها باتت “اول الخاسرين “.

وكشف عبد الحليم الزهيري، في تصريح صحفي تابعته صحيفة اليوم الثامن إن “هناك من أتعب نفسه وكاد كيده ولف لفه وسعى سعيه لإبعاد حزب الدعوة من رئاسة الوزراء حتى يحصل على المكاسب، فكان أول الخاسرين”. وهنا توضح صحيفة اليوم الثامن ان هذا الشخص المقصود هو حيدر العبادي

واضاف الزهيري تغريدته بالاية القرآنية “ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله”.

وكان المغردون له بالمرصاد حيث كما معروف ان حزب الدعوة اثبت فشله خلال ١٥ سنة من حكم العراق واضاع اكثر من ١٠٠٠ مليار دولار وكل اعضائه متهمين بالفساد

واغلبهم كما كشف سياسي عراقي لم يكونوا يملكون اكثر من ٥٠٠ دولار قبل ١٥ سنة والان يملكون جز وفنادق ومليارات الدولارات نعم ان حزب الدعوة الذي اسائوا الى اسم الحزب الذي تم تاسيسه على يدر السيد محمد باقر الصدر

وهذا ما كتبه بعض المغردون على تويتر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق