سياسية

اول سياسي عراقي منذ ١٥ عام يطالب بمحاكمة السيد مقتدى

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

دعا احمد الجبوري (ابو مازن ) ،الخميس، القضاء الى محاسبة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ومقاضاته في حال ثبت ان اتهاماته للقوى السنية غير صحيحة ودقيقة .وقال الجبوري في مقابلة متلفزة : ان ” الصدر اتهم القوى السنية بالفساد وبيع وشراء وزارات وعليه ان يقدم الدليل القاطع على ذلك وان لا يكتفي بالاتهام”.

وكشف  ان ” القضاء ممثلا بالادعاء العام مدعو للطلب من الصدر اثبات صحة اتهاماته وايضاً طلب اثبات صحة ما صرحت به النائب عن سائرون ماجدة التميمي بهذا الخصوص وفي حال عدم تقديمهما الادلة القطعية  الثابته فيجب مقاضاتهما”.وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد وجه، الاثنين، 19/ 11/ 2018، رسالة الى رئيس تحالف الفتح هادي العامري، بشأن صفقات شراء الوزارات بـ”دعم خارجي”،

وفيما دعاه الى إصلاح ما يقوم به من هم “تحت جناحه”، اكد أنه تحالف معه ولم يتحالف مع “الميلشياويين” حسب تعبيره.

حيث قال  الصدر في تغريدة على حسابه بتويتر: والتي تابعتها اليوم الثامن  “رسالتي الى الأخ المجاهد هادي العامري: هناك صفقات ضخمة تحاك بين بعض أعضاء (فتح) وبين بعض أفراد (البناء) من سياسيي السنة لشراء الوزارات وبأموال ضخمة وبدعم خارجي لا مثيل له”.وأضاف الصدر: “أخي العزيز: اتفقنا سوية أن يدار العراق بطريقة صحيحة وبأسلوب جديد يحفظ استقلاليته وسيادته..

وتعاهدنا أن نستمر سوية حبأ بالعراق وشعبه فأما أن نمضي سوية على ما اتفقنا أو أن يأخذوا كل مغانمهم وبأي اسلوب يشاءون وتحت أنظار الشعب أو أن تحاول إصلاح ما يقوم به من هم تحت جناحك كما عهدتك فأنك لا تجامل على حساب الوطن والأذكرك إننا تبانينا على أن يكون العراق هو الكتلة الأكبر”.

وتابع الصدر: “مضافة الى انني تحالفت معك ولم أتحالف مع الفاسدين والمليشياويين واني اظنك على العهد باق ولتكن المقاومة والحشد يدا واحدة من اجل انقاذ ما تبقى من العراق وشعبه”.يذكر ان احمد الجبوري شمل بالعفو عن تهم فساد تصل الى مليارات الدولارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق