سياسية

خفايا واسرار الخلاف الحاد بين نيجرفان بارزاني ومسعود ولماذا اصطحب نجله الى بغداد

صحيفة اليوم الثامن الالكترنية

نشر موقع nrt تسريبات بخصوص خلافا نشب بين زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني ونجله مسرور، مع ابن شقيقه نيجيرفان بارزاني على ملف ادارة النفط مع بغداد، ما دفع بارزاني لاحتمال تكليف نجله لرئاسة الحكومة.

حيث كشف التقرير الذي نشر على موقع nrt وتابعته صحيفة اليوم الثامن ان “بارزاني ومسرور يفضلان تسليم الثروة النفطية الى بغداد مقابل الحصول على حصص مرضية من الموازنة العامة وانهاء الخلافات العالقة مع المركز بعد تعثر سياسة “الاقتصاد المستقل” لاقليم كردستان، إلا أن نيجيرفان بارزاني يفضل التريث في ذلك ويطلب ابرام اتفاق مع بغداد بشأن النفط دون تسليم الصادرات اليها، ما دفع بارزاني الى تأجيل تكليف نيجيرفان بتشكيل حكومة الاقليم بعد ثلاثة اسابيع من انعقاد أول جلسة لبرلمان كردستان، خلافا للتوقعات التي رجحت التكليف بعد المصادقة على النتائج النهائية للانتخابات”.

 

لقاء نيجرفان بارزاني مع الحكيم

واكد التقرير ” ان بارزاني يزور بغداد حاليا بصحبة نجله مسرور تحت عنوان “حل القضايا العالقة مع بغداد” من دون نيجيرفان بارزاني الذي يرأس حكومة الاقليم ويشرف بشكل مباشر على تلك الملفات.

وافاد تقرير أن “الخلافات الداخلية بين جناحي مسرور ونيجيرفان حول وزارة الثروات الطبيعية ادت الى تأخر تشكيل حكومة الاقليم والخروج برؤية واضحة حول كيفية التعامل مع بغداد”.

واوضح التقرير ان بحسب هذه المصادر فان نيجيرفان يقبل بتولية جناح مسرور وزارة الداخلية في الاقليم، دون الثروات الطبيعية التي تشرف على ملف النفط والطاقة.

واكد التقرير ان مسرور بارزاني، يرى ان امكانية حل المشاكل المتعلقة مع بغداد عبر القيادة الجديدة في بغداد.

وقال بارزاني في تغريدة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي انه “في بغداد – لحظة ميمونة لإجراء نقاش ذي مغزى حول القضايا التي لم تحل، وإضفاء الطابع المؤسسي على علاقات حكومة إقليم كردستان – الحكومة الفيدرالية”.

واضاف، “انا متفائل بالنظر إلى أن القيادة الجديدة تقدر الفوائد المشتركة للنجاح وتكاليف الفشل، وهي كثيرة بالنسبة لشعوبنا وللمنطقة”.

المصدر NRT

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق