جميع الاخبار

تركته بسبب ملابسه المتسخة ؟ لكن ماحدث بعد ٤ سنوات قصة حقيقية

الجميع يريد بعض الصفات الفريدة فى شريك حياتهم “

بعض الناس يبحثون عن شخص يجعلهم يشعرون بأنهم مميزون                                                                                 شخص يعاملهم بلطف ويبقيهم سعداء …
او يمكن التحدث اليه وتبادل الاسرار معا
وهنا ايضا بعض الناس الذين يفضلون الاشياء السطحية على الحب والرعايه                                                                 فبعض الناس يختار رفيق حياته على اساس رصيده من الممتلكات

هنا نريد ان نحكى لكم قصه حقيقية …
لشاب فقير رفضته فتاه غنيه فقط لانه لم يكن لديه مبلغ كبير من المال                                                                    الفتاه كانت ترغب قى الزواج من شخص يمكنه يحافظ على اسلوب حياتها الفاخرة …
الان تابع معنا هذة القصه لمعرفة ماذا حدث عندما اجتمعوا مرة اخرى بعد عشر سنوات ؟!
اولا ” ماذا حدث عنما تقدم لخطبتها ؟
الشاب كان مغرما للغايه بأبنة الرجل الغنى لدرجه انه اقترح عليها الزواج لتكون شريكة حياته                    وعندما عرض عليها حبه اللامتناهى رفضته بسخرية لانه لم يكن لديه مبلغ كبير من المال وكان فقيرا جدا..
وقالت له : حينئذا راتبك الشهرى يعادل نفقتى اليومية
.كيف تتوقع منى الزواج من شخص مثلك ؟
 انا لااحبك افترق عنى وابحث عن فتاة اخرى من مستواك
وماذا حدث بعد ذلك ؟!
الفناة الغنية ذهبت الى حال سبيلها وفعلا تزوجت فيما بعد من شخص اخر من اسره ميسورة ولكن الشاب المصدوم لسبب او لاخر لم يتمكن من نسيان عشقه للفتاة …
وماذا حدث بعد ان التقى التقيا مرة اخرى بعد عشر سنوات ؟
بعد عشر سنوات التقى الشاب بالفتاة فى مركز للتسوق بالصدفة فتعرفت عليه على الفور …
وقالت له :انت كيف حالك ؟! الان انا متزوجه وهل تعرف كم يبلغ راتب زوجى..
خمسة عشر الفا وسبعمائه دولار فى الشهر هل يمكنك التفوق عليه ؟! وهو ايضا ذكي  جدا
غرغرت عيون الرجل بعد سماع تلك العبارات الصادمة من امراءه كان يحبها اكثر من اى شئ وربما لا يسأل ..
كذلك اصبح مستاء جدا لم ينطق بكلمة واحده ولكن مرت لحظات قليله جدا قبل ان يلتحق بزوجها ويقابل الرجل
قبل ان تنطق المراءة بكلمة واحده قال له زوجها : سيدى مساء الخير …ارى انك قابلت زوجتى
ثم خاطب زوجته قائلا: هذا هو رئيسى فى العمل السيد كارتر الذى يملك شركة فخمة قيمتها الحاليه اكثر من مائة مليون دولار ..
ماذا كانت ردة فعلها ؟!المرأة صدمت وسألت زوجها مجددا هل انت متأكد ؟!
هل هذا هو فعلا رئيسك !..
فأجابها :نعم يا عزيزتى هو شخص متواضع جدا ولكن قصته حزينه نوعا ما كان يحب فتاة لكنها رفضته لانه كان فقيرا والان اسمه من بين اسماء رجال الاعمال الناجحين ..
كان يجب تلك السيدة لدرجة انه ظل غير متزوج من ذلك الحين ..
كانت السيدة مصدومة تماما ولم تتمكن من ان تنطق بكلمة واحده ..
…..  هل ترى ما هى العبرة من هذة القصة ؟!…….
الاخلاق التى تتأكد بعد سماع هذة القصة هو انه لا يجب الحكم ابدا على اى شخص على اساس دخله والتقليل من شأنه
والاوضاع والحالات المادية تتغير مع الوقت تماما مثل احوال الطقس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق