جميع الاخبار

قصه امرأه حامل لم يجروء الطبيب وجميع الممرضات ان يلمسوها

تدور قصة اليوم حول قصة إمرأة حامل تبلغ من العمر 36 عاما من مدينة ( أوديسا ) الأوكرانية
و بحكم سنها المتقدم هذا فقد كانت سعيدة جدا بالخبر لدرجة الجنون.
أوكسانا كوبليتس كايا هي أم لطفلة عمرها ثلاث سنوات ,
قررت هي و زوجها سيرجي أن تصبح أسرتهم أكبر و أن تنجب مرة ثانية. و لكن ما حدث لهذة السيدة لا يمكن أن يتخيله أحد, وقد تحولت حياتها الى قصة درامية حقيقي, تلك القصة التي أذهلت الكثيرين و أثرت بالعالم أجمع .
والان هيا لنتعرف علي القصه …..                                                    

لم يكن الزوجين مخططين ان عائلتهم ستكون  كبيره لكنهما اتفقا علي ان ينجبا طفلا جديدا

مع طفلتهما الصغيره ذات الثلاثه اعوام ولكن كل شئ تغير بمجرد دخولها شهور حملها الاولي فأكتشفت ” اوكسانا ”

ان هناك اكثر من طفل داخل احشائها هذا الخبر بمثابه امر غريب

بالنسبه لها لانه لم يكن هناك اي حالات توأم في عائلتها وردت علي الطبيب

قائله : لم تتطرأ حاله انجاب توأم في عائلتي ابدا وانا متأكده مما اقول ولكن مهلا فهذه ليست كل الحكايه

فقد كانت علي وشك اكتشاف امرا لم تكن تضعه في حسبانها ذهبت “اوكسانا ” الي الطبيب

لتقوم بعمل فحوصات وبعد ان قام الطبيب بعمل اشعه الموجات فوق الصوتيه لاحظت “اوكسانا ” ان الطبيب مرتبك نوعا ما

فقد كانت علي وشك اللحظه في تلقي اكبر مفاجأه في حياتها ووجدت الطبب بعد ذلك يتمم بكلمات غير واضحه

وكأنه يقول ” ربما ستحتاجون الي بيت اكبر ” وقتها قال الطبيب انتي علي وشك ان ترزقي بخمسه اطفال وربما سته

فلم تكن الصوره واضحه والحقيقه ان ” اوكسانا ” رزقت بخمسه اطفال كما اخبرها الطبيب ان حالتها من الحالات النادره جدا ولا تحدث كثيرا …..

صدمت ” اوكسانا ” من هذا الخبر وقام الطبيب بنشر هذا الخبر في كل انحاء المستشفي امتزجت كل مشاعر السعاده والخوف بالنسبه ل “اوكسانا ” وزوجها

بسبب ما سوف يحدث في المستقبل قالت ” اوكسانا ” شعرنا لوهله انه كابوس واننا سنفيق منه في اي لحظه

ورد ” سيرجي ” لم اسمع بخبر يفاجئني مثل هذا الخبرمنذ زمن بعيد”  ولكن علينا ان نرعي كل هذه الاطفال

في الاسبوع الثلاثين توجهت “اوكسانا ” الي المستشفي لكي تستعد للولاده وقد تفاجأت ثمانيه اطباء وقالت ” اوكسانا ” شعرت في هذه اللحظه ان جسمي من زجاج يخشي عليه الجميع من الكسر

الان في وقتنا هذا بلغ الاطفال خمسه اشهر انتشر هذا الخبر في البلد بأكملها وقد حصل ع التعاطف الكثير في بلادهم وسارعت السلطات بتوفير سكن امن لهم وقامت الام والاب بنشر صور اولادهم الجميله علي مواقع التواصل الاجتماعي وقد حقق نسب عاليه من المتابعه

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق