جميع الاخبار

امراه اختبئت تحت سرير لكى تجسس على زوجها وماوجدتة صدمها

اختبئت تحت السرير لكي تتجسس على زوجها .. و ما وجدته تركها متجمدة و مصدومة | شاهد المفاجئة!!

اختبئت تحت السرير لكي تتجسس على زوجها .. و ما وجدته تركها متجمدة و مصدومة | شاهد المفاجئة!!

 هذا ما جرى لساره التى قضت 7 سنوات مع شريكها

الى ان شعرت ان هناك خطاءا حتى قررت اختبار شريك حياتها قامت ساره بكاتبه رساله على ورقه

وقامت بوضعها فى الغرفه الخاصه لهم لتشاهد رد فعلا زوجها بعد قراءه الرساله”

كتبت الزوجه زوجى العزيز علاقتى لم تعد هى نفسها تلاشت تدريجيا لقد عدت اليوم الى وطنى

وكنت متعبه جدا ولا اريدك ان تكون معى لانك لم تعد كما كنت من قبل فالخروج معك اصبح بلا متعه

اطلاقا منذ متى وانت لم تخبرنى انك تحبنى كما كنت تقولها كل صباح ان حتى

لم تعد تعانقنى منذ فتره طويله وانا اسفه لاننى اريد ان اقول اننا لا يمكن ان نستمر الى الابد

الى القاء..

وعلى الرغم انها تحب زوجها الى انها اتطرت ان تقول لكى تعرف ان زوجها يريدها ام لا كانت الفتاه تعانى كثيرا

من الخوف والقلق حيث كانت مختباءه تحت السرير لكى تراقب رد فعلا زوجها وبعد ساعات

جاء زوجها كالمعتاد وهو متعب جداا وعند دخوله الى المنزل كان هادئ برغم انه لم يجد زوجته

وقد لاحظ حيناها الرساله فبداء قراتها بعنايه وبعد قراتها قامت بالاتصال برزوجته

وترك لها رساله صوتيه “والله انى احبك وعملى هو الذى ابعدنى عنك ولكن من اليوم اعدك انى احبك ولا اتخلى عنك ابدا مانتى الانسانه الى سوف اقضى معها باقيه عمرى انا قادم الان الى وطنك لاعادتك الى منزلى”

وعندما انتهى واغلق الهاتف والتفت وجد ان زوجته قد خرجت من تحت السرير وعينها مملوئه وبالدموع مملوءه بالحب والحنان وعرفت الزوجه بان زوجها يحبها ولكن العمل ابعده…

 الحكمه هذه القصه ..

                                       …  ان كل زوجه تحافظ على زوجها حتى وان تغير عليها قليلا   ……

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق