جميع الاخبار

هل تعلم ان الله يرسل لك اشارات وعلامات ليعلمك بقرب موـ.تك لا تغفل عنها

ثلاث اشارات وعلامات يرسلها الله ليعلمك بقرب موتــ.ك لا تغفل عنها

فكلنا نتعلق بحب الدنيا ونكره المـ.وت وكلنا غفلنى عن طاعه الله سبحان وتعالى وتعلقت قلوبنا بالدنيا

فمن الناس من تابت ورجعت لطريق الصحيح  ومنهم من استمرت بالمعاصى ومات على ماهو عليه ويبقى السوال ؟

هل يــ.مــوت الانسان دون سابق انذار او تحذير؟

…الاجابه….

بلا

لا يمــ.وت الانسان دون ان يرسل له علامات ودلائل على قرب مــ,وته يوفق لها الموفق ويهتدى لها من يهدى الى رحمه الله تعالى ويغفل عنها العاصى لكثره الذنوب فالمسلم الذكى

هو من يتعذ بكل مايحدث حوله والاشارات التى يرسلها الله تعالى اليه سيدنا داود قبل ان يمــ.وت قال لله عز وجل

اللهم اننى حاجه فقال”  الله تعالى ماهى يا ياداود الا اموــ.ت حتى تعلمنى قال الله تعالى لك هذا فدخل عليه ملك المــ.وت

فقال ” داود انا عاهدا الى ربنى الا اموت حتى يبعث الى امراه يعلمنى بها

فقال”  له ملك المــ.وت فقط اعلمك الم يمت جارك الم ينحنى ظهرك الم يشب شعرك فشاء من هذه القصه ان الله سبحانه وتعالى

يرسل لنا دلائل وايات تدل على قرب موــ.تك

ولكنك لا ترها تغفل عنها مثل صديق لك يموــ.ت وهذه رساله ولكنك قد تكون اغفلت قريب عزيز عليك يمــ.وت فاجئه

هذه ايضا رساله ولكنك اغفلت فمــ.وت من حولنا موعظه لينا

لنحسن فيما بقى لنا ماذا تفعل عزيزى المشاهد لتقى نفسك من المــ.وت

فاجئه عليك ان تكثر من الصدقات فالصدقات تقى من المــ.وت وتقى ايضا من غضب الرب

وتدفع اعمده السوء الى سوء الخاتمه

فاجعل يدك مبسوطه بخير تنفق على الفقير وتجعل لك خبيه لا يعلمها الا الله تعالى

وايضا بر الام وصله الرحم من الاقارب والخالات كل هذه الافعال تقى بها نفسك من المــ.وت الفاجئه يكره من السلف الصالح من المــ.وت الفاجئه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعذوا من المــ.وت الفاجئه

كما ورد فى صحيح المسلم الهم انى اعوذ بك من ذنب من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفاجئه نقمتك وجميع ثخطتك والمقصود بفاجئه نقمتك هو المــ.وت الفاجئه

لذلك اكثر من الخيرات فى حياتك….حتى تعلم قرب موــ.تك
ولا تمت ميته السوء…اللهم احسن ختامنى جميعا……

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق