جميع الاخبار

نيزك ضخم يقع في المحيط وناسا تريد العثور عليه لن تصدق السبب

تفاجي سكان اوشن شورز  في واشنطن في مساء يوم 7 مارس

عندما اضائت السماء بوميض مشرق في السماء

واحدث الامر هزه هائله هزت المدينه الساحليه الهادئه

وقالت بريتاني برايسون : من السكان المحليين لصحيفه سياتل تايمز

اعتقدنا انها سفينه فضاء

لا تعلم ماهيه هذا الشي الذي ضرب المحيط ولكنه بالتاكيد زائر من الفضاء

من تحليل الاشارات الراديويه استشف مارك فريس منسق الغبار الكوني التابع لناسا

انه كان نيزكا او جسم بحجم عربه كبيره

حيث سقط في المحيط علي بعد ١٦ ميلا من الساحل من المرجح ان يظن وزنه ٢ طن

وقد خلف شظايا متناثره علي مسافه نصف ميل من قاع البحر

وقال فرايز:  هذا بسهوله اكبر سقوط لجسم فضائي مسجل في الولايات المتحده الامريكيه منذ ٢١ عاما

قد يكون بعض من الخصام قد نجا ولهذا تريد ناسا البحث عنه واسترجاع اكبر قدر ممكن من البقايا

من اجل اجراء دراسه منفصله عليه لحسن الحظ توجد سفينه ابحاث قريبه في منتصف بعثه البحث

ولديها بعض الادوات عاليه التقنيه للمساعده في العثور علي بقايا الجسم

المصدوم ومعرفه ما اذا كانت مركبه فضائيه ام مجرد نيزك كبير الحجم

مجموعه oet او الرائدون وهي مجموعه غير ربحيه

اسسها المستكشف روبرت لابر وهم يقومون باستكشاف المحيط في هذه المهمه

بمساعده علماء من جامعه واشنطن ومحميه سواحل البحريه الاولمبيه

وكاله ناسا وسيتم هذا الامر باستخدام غواصات

تعمل عن بعد لمسح المنطقه وجمع اي شظايا او بقايا من اجل الوصول الي الجسم الكامل

يقع حقل الحطان بالقرب من جرف كبير تحت الماء علي عمق اربعمائه قدم

والمنطقه مسطحه نسبيا مما يجعل من السهل تحديد النيازك او الاجسام الغريبه في الماء

وافقت شركه oet التي اكتشفت سابقا حطام سفينه تيتانك علي التبرع

بيوم من خبرتها الفنيه في هذا المثاق

وقالت نيكول رينولد نائبه رئيس القسم  الاستكشافي والعلوم: انها فرصه عظيمه بالنسبه لنا

لانها مهمه مثيره للغايه في مجال الاستكشاف

سيتم اضافه اي بقايا يتم العثور عليها الي مركز الابحاث الخاصه بناسا

ليتم اجراء المزيد من الدراسات عليها

ولكن هل ستقول لنا ناسا حقيقه ما ستجده

فقد اكد شهود عيان في المنطقه قد شاهدوا سفينه فضائيه تسقط

وليس مجرد نيزك هل سيجدون شيئا في الاساس

ونكرت هيئه التنظيم البحريه في موقعها علي الانترنت ان سفينه نوتيلس الاستكشافيه

قد عصرت علي بقايا سقوط غريب وغير عادي وضخم

بل شهدت في البحريه الاولمبيه قتال ساحل واشنطن من الممكن ان تكون سفينه

كانت تراقب الارض عن كسب وحدث بها شي ادي الي سقوطها هنا

او لو حتي كان نيزك فمن الممكن ان يكون سقوطه مقصودا في هذا المكان

لتحذيرنا من النيازك  الكثيره القادمه فاذا كان  مجرد نيزك فكيف ننتبه له وهو في الطريق الي هنا

معكم التكنولوجيا الذي تمتلكونها اليس هذا غريبا

نحن بانتظار نتائج البحث والتنقيب التي لا تزال مستمره حتي الان

    فعندها سيخرجون بتصريحات تقطع هذا الشك الذي يغلف هذا السقوط الغريب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق