جميع الاخبار

هذه الشقة لم تفتح منذ عام 1939!! وبعد 70 سنة مفاجأة لم يصدقها أحد

في عام الف وتسعمائة وثلاثة وتسعين، تم إغلاق شقه في باريس ومغادرتها ثم بعد سبعين سنة.

قام رجال المزاد العلني بإكتشافها والعثور علي ما بها من تحف أثرية تقدر بملايين الدولارت.

صاحبة هذه الشقه تدعي ” السيدة دو فلوريان ” التي أُجبرت علي ترك شقتها الفخمة والمليئه بالتحف الأثرية

والذهاب لمنطقه آمنه في جنوب فرنسا ، وهذا نتيجه اندلاع الحرب العالميه الثانيه

وعلي الرغم من ابتعادها عن الشقه كانت تدفع ايجارها ولكنها توفت عام 2010

بعد وفاتها ارسل الورثه طقم من رجال المزاد العالمي لجرد اثاث الشقه

وتم تكوين فريق وذهبوا وفتحوا باب الشقه بنجاح  وعند دخولهم الشقه وجدوا ان كل شئ مغطي بالغبار والعنكبوت ورائحه كريهه

ولكن كان هناك العديد من الاثار والعديد اللوحات والاشياء الثمينه

كما تم العثور علي لوحه فنيه رائعه للسيده “دو فلوريان ” وهي ممثله فرنسيه تعيش في مستوي من الرفاهيه

وتمتلك العديد من اللوح الاثريه وتم اكتشاف بعض خطابات الحب مدمجه ببعض الهدايا من الرؤساء الفرنسيين

وكان سعر بعض لوحاتها يصل الي 3.4 مليون دولار

كانت الفوضي تعم ارجاء الشقه ويرجع هذا السبب الي استعجالها في المغادره بسبب الحرب العالميه الثانيه

ولو يظهر العائله اي معلومات عن سبب عدم عودتها الي الشقه ولما لا تدفع الايجار طوال ال 70 عام ؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق