سياسية

علي الدباغ عادل عبد المهدي خسر شي لا يمكن تعويضه ماهو ؟؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم المتحدث الأسبق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن الحلول بالنسبة لتكملة الكابينة الحكومية فلتت من يد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ولم يعد يستطيع السيطرة عليها وباتت في حض الكتل السياسية

فيما كشف إلى أن حضور عبد المهدي أمس الاول للبرلمان كان خطأ كبير وتاريخي خسر به تاريخه السياسي .وقال الدباغ في تصريح نقلته ‘الشرق الأوسط’ تابعته اليوم الثامن ، إن ما جرى في مجلس النواب امس الاول كان متوقعا، وكان المفترض برئيس الوزراء عادل عبد المهدي ألا يحضر إلى قبة البرلمان في ظل تنازع واختلاف الكتل وتجاذبها العنيف على بعض مرشحي الوزارات وعدم اتفاقها’.

وأضاف أن ‘القبول والرفض بالمرشحين لم يعد بيد رئيس الوزراء بل بيد الكتل السياسية’، موضحا أن ‘الحل هو إما الاتفاق على شخصيات غير مختلف عليها، أو بعرض عبد المهدي أكثر من اسم من أجل أن يتخلص من حرج الرفض ويترك الأمر للنواب لكي يختاروا ويصوتوا على من يعتقدون أنه مؤهل’.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق