جميع الاخبار

منزل مهجور كلما دخلة احدا يتوفى فورا والطريق خنق

قصة مخيفة جدا عن الرجل الذي دخل بيت في الجن وشاهده وتكلم معه

أبن عقيل يقول أنه سمع عن دارا كلما أحدا دخل فيها أو استأجرها قتل فيها أو مااات خنقا

إن الدار عجيبتا جداً وجاء رجل مقرأ ويحمل كتاب الله واستأجر هذه الدار مدة ثم تركها

سأله ابن عقيل عن سبب تركة لهذه الدار

وماذا رأيت فيها كان دار بعيده جداً

وفي وسطها بئر به ماء قال لقد استأجرتها وسكنتها وعندما حل الليل بدأت اقرأ القرأن وسرعت في القراءة

فا اذا بي أري  شاباً خرج من البئر ودخل علي واذا البئر بة ماء

والشاب لم تمس ثيابه ولا جسده الماء فهبته جدا

فقال لي لا تخف علمني القرآن أريد ان اتعلم منك شيئاً من كتاب الله جل وعلى

قال فعلمته شيئا من كتاب الله جل وعلا فأخذ يتلو ويقرأ فلما انتهينا قلت له أخبرني

ما شأن هذه الدار كلما دخلها احدا مااااات مخنوقا

قال الشاب الجني  نحن قوم مسلمون نصلي ونصوم ونعبد الله جل وعلى فهذه الدار ما سكنها إلا الفجرة من الفساق

يأتون بالخمور وأهل المجون ويرتكبون المعاصي فيؤذوننا ونخنقهم ونقتلهم

والمقصود بخنق الجن أي همزه لذالك علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

أن نستعيذ بالله من الشيطان الرجيم من همزة أي خنقه الذي يؤدي إلى صراع أو موت

فقال له اني اهابك ليلاً وطلب منه أن يأتيه نهارا فجأة نهاراً

قال فبدأ يأتيني نهارا وظلت أعلمه القرآن ويحفظه ويرتله حتي تعودت عليه وما عدت اهابه وذات يوم

كان الشاب الجن يجلس مع الشيخ وإذا بالراقب  يمر على البيت وهو ما يسمونه هذا الرجل

كان يمارس هذه المهنة ومر وهو يقول أنا الراقي المعزم والراعي من الجن

فقال الشاب الجني ما هذا فقال له الشيخ هذا الراقي وكان الشاب لا يعلم ما معنى الراقي والمعزم

فقال الشاب :اطلبه ودخل المعزم البيت وظل يرقي واذا بشاب تحويل الي افعي وتعلق بسقفها

وأستمر الرجل في رقيته فظل يضعف ويضعف إلا أن سقط في الأرض قرر المعزم أن يأخذوا في شواله ويذهب

فقال له الشيخ لا تأخذه

فقال المعزم  اتمنعني من صيدي فقال له الشيخ سأعطيك دينارا وبالفعل أعطاه ديناراً

وقال له خلي عنه وتركه المعزم وخرج خارج البيت

قال: فانتفض الجني ورجع مره اخري في صورة شاب ولكنه كان هذه المرة نحيفا هزيلا ضعيفاً

وتأثر الجني برقيته المعزم قال امرضني هذا وما أظن اني أفلح بعد اليوم ابدا قد قتلي بما كان يقوله علي

وقال له اذا سمعت صراخ فاترك المكان بسرعه لأني انا الذي كنت معك

واحميك وما يأتي بعدي سيؤذيك قال الشيخ فلما جاء الليل سمعت صراخا ونعيا

يأتي من جهة البئر

 قال افتركت الدار…
صحيفة اليوم الثامن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق