سياسية

ما قالته المرجعية اليوم بخصوص الاستهداف السياسي كان قصدهم السيد مقتدي بعد محاولة التصفية

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

أكد اليوم تحالف سائرون، بقيادة السيد مقتدى ، أن رسالة المرجعية الدينية العليا، بشأن “العنف السياسي وتصفية الخصوم”، أتت دفاعاً عن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

حيث كشف النائب عن التحالف، قصي الياسري، في تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن إن “رسالة المرجعية الدينية، ليس ضد سائرون، الذي يقف ضد أي عنف ويصف مع القانون وكل الطرق القانونية والدستورية”، لافتاً إلى أن “الحديث بغير ذلك هو تسقيط سياسي ليس له أي صحة”.

وكشف الياسري، أن “رسالة المرجعية جاءت بعد تلقي السيد مقتدى الصدر تهديدات بالقتل والتصفية من قبل جهات خارجية وداخلية، وفق ما نشرته تقارير إعلامية وكذلك تحدثت فيه شخصيات سياسية، ولهذا جاءت رسالة المرجعية كدفاع عن الصدر، وهذا هو التحليل الصحيح والواقع وما أكده الكثير من المستقلين والمحايدين”.

وكانت المرجعية الدينية، قد أكدت خلال خطبة الجمعة (7 كانون الأول 2018)، أن العنف السياسي وتصفية الخصوم وتهديدهم أمر مرفوض، ولا يليق بمن يبتغي العمل السياسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق