سياسية

ما لا يعرفه العراقيين عن سبب اغتتيال القايدي في التيار الصدرري

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، إغتيال حسين الحجامي، القيادي في سرايا السلام، بمنطقة الشعلة في بغداد، إلى عدم اكتمال الكابينة الوزارية والذي يؤدي بدوره إلى انتشار الجريمة المنظمة.

واوضح حاكم الزاملي في، تصريح صحفي تابعته اليوم الثامن ، إن “هذه المحاولات هي بمثابة ابتزاز لسرايا السلام التي كان لها دور بارز خلال الحرب ضد داعش، وهناك من يحاول خلط الأوراق”.

وكشف على أن “عدم اكتمال الكابينة الوزارية هي سبب من أسباب التي تؤدي إلى الاغتيالات وإلى انتشار الجريمة المنظمة” لافتاً إلى أنه “لحد الآن غير معروف الجهة التي تقف وراء عملية الاغتيال، ونحن نؤكد على أهمية الكشف عن الجهة الذي قامت بهذا العمل”.

وكشف ايضا الزاملي، أن “سرايا السلام هي القوة العسكرية والتي لها دور في الوقوف مع الأجهزة الأمنية وخاصة في سامراء وكربلاء وليس لها أي نشاط عسكري في بغداد، ولكن تساعد الأجهزة الأمنية من خلال الاستخبارات والمعلومات لمطاردة الإرهابيين”.

وقال “لا زالت الكتل والأحزاب السياسية تصر على المكاسب والمناصب ولا تلتفت لمصالح المواطن في العراق لذلك تم تأخير تشكيل الحكومة “.

واوضح الزاملي أن “الحكومة تشكلت من أغلب الذين لم يكونوا اعضاء بارزين في الأحزاب ولم يكونوا وجوه بارزة في الحكومات السابقة” لافتاً إلى أن “كان يوجد توافق بين مقتدى الصدر وهادي العامري على ان تشكل حكومة خارج سيطرة الأحزاب وفرضه الإرادات”.

وختم القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي قائلاً: “لتشكيل الحكومة توجدإرادة خارجية وإرادة داخلية متمثلة بتحالف البناء الذي حاول أن يفرض أسماء على السيد عادل عبد المهدي، ونحن منذ تشكيل الحكومة كتلة سائرون لم تعطي أي مرشح لذلك يجب ان يكون البناء كما كان الإصلاح أن لايفرض أي اسم ولايتدخل في تشكيل الحكومة المقبلة بشكل مباشر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق