جميع الاخبار

تعلم ماذا يحدث إذا إستيقظت يومياً فى الخامسة و النصف صباحاً ..؟؟ ستصدمك المعلومة

تعلم ماذا يحدث إذا إستقظت يومياً فى الخامسة و النصف صباحاً ..؟؟

يرغب الجميع فى تحقيق أقصى إستفادة من اليوم ليستغل الوقت جيداً و ليحقق أهدافهم

و على الرغم من أنه أمر جيد إلا أن الكلام دائماً أسهل من الفعل و بطبيعة الحال كلا منا له فترات صعود و هبوط

ففى يوم تكون منتجاً و فى يوم أخر لا تقوم بفعل اى شئ على الاطلاق و هذا امر طبيعى

و مع ذلك فهناك طريقة واحدة تسمح لك بتحقيق اقصي استفادة من يومك

ألا و هى الاستيقاظ مبكرا

فهى عادة صحية و لها فوائد لا حصر لها

سوف نستعرض معكم خمسة اسباب تجعل من الاستيقاظ فى الخامسة و نصف صباحا افضل وقت للإستيقاظ يوميا :

الانتاجية

خلال اليوم امر مهم بالطبع و لكن يجب ألا ننسى عامل شديد الاهمية و يحتاج الى مراعاته و هو متعلق بالصحة

فقد اتضح ان الاشخاص  الذين يستيقظون  يوميا فى الساعة الخامسة و النصف صباحا لا يشعرون بتحسن مزاجى خلال النهار مقارنة بالاخرين فقط

و لكنهم ايضا يتمتعون بصحة افضل من غيرهم و ذلك لانه فى حال استيقاظك مبكرا  فى الصباح

فإنك خلال الساعات القليلة القادمة سوف تكون حرا تماما فمواعيد العمل او الدراسة بالنسبة لمعظم الناس غالبا ما تكون فى الثامنة او التاسعة صباحا

لذا فيمكنك استغلال تلك الساعات المجانية القليلة لصالح جسدك على سبيل المثال يمكنك الركض صباحا او الذهاب الى صالة رياضية او ممارسة بعض التمارين الخفيفة

فقد اكتشف العلماء ان قوة الارادة البشرية  هى مورد محدود و نحن نستيقظ فى الصباح بخزان ممتلئ من الارادة التى ننفقها ببطء خلال اليوم

لذلك فإذا قررت ان تحيا بطريقة صحية اكثر فعليك ممارسة الرياضة صباحا لانك فى المساء من المحتمل ان تتخلى عن الرياضة بحجة التعب او لانه ليس لديك الوقت او لمجرد انك لا ترغب فى ذلك

 و بالطبع يجب الا ننسى فوائد وجبة الافطار

فالاطباء و الاخصائيون حول العالم يتفقون على ان وجبة الافطار لا غنى عنها فى بداية اليوم

حيث ان تناول الطعام فى الصباح يمنح جسدك الطاقة و الحيوية و يعمل على تحسين المزاج

وباستيقاظك فى الخامسة و النصف صباحا يمكنك تناول افطارك بكل اريحية و دون تسرع خوفا من ان تتاخر عن العمل او الجامعة .

بالتأكيد يعرف الجميع ان اهم مفتاح للانتاجية هو الانضباط

و هناك اشخاص عادة ما يتصرفون خلال النهار وفقا لخطط موضوعة مسبقا ليتمكنوا من القيام بكل الامور بشكل اكثر كفاءة من الاخرين

و ذلك لان كل ساعة يكون  مخطط لها جيدا فهولاء اوقاتهم ثمينة للغاية و ليس لديهم وقت للالتهاء بأى شئ غير مفيد

و لا يسمحون لانفسهم بإهدار وقتهم الثمين و لكن على الرغم من ان تدريب النفس على ذلك امر صعب الا انه امر واقعى بالفعلو يجب البدء تدريجيا فى غرس عادات جيدة فى انفسنا

و لا شك ان الاستيقاظ يوميا فى الساعة الخامسة و النصف صباحا امر شديد الصعوبة

و لكنك اذا تمكنت من الاعتياد على الامر فإن كل شئ بعد ذلك سوف يكون سهلا و سوف يصبح نظام حياتك مثاليا بالتدريج

إذا كنت شخص يحتاج الى العمل بإستمرار لتوليد الافكار الخلاقة فيمكن ان يصبح الاستيقاظ مبكرا خلاصا حقيقيا لك

فالعقل يعمل بشكل افضل و يكون التفكير الابداعى اكثر نشاطا خلال ساعات الاولى من الصباح

بالاضافة الى  انك لا تكون فى حاجة للتسرع فى اتخاذ القرارات فما زال لديك الكثير من الوقت للتفكير

و بما انه لديك وقت اضافى فسوف يكون هناك المزيد من الافكار الجديدة و المدهشة

ثبت علميا ان الاستيقاظ فى الساعة الخامسة و النصف يجعل الشخص اكثر ارتياحا و رضا عن ذاته

ففى الوقت الذى يستيقظ معظم الناس الساعة السابعة او الثامنة فان الذين يستيقظون فى الخامسة و النصف لديهم بالفعل انجاز او ربما بعض الانجازات الصغيرة ليفتخروا بها

و بالطبع هذا يعدل من امزجتهم و يحسن من قدراتهم الفكرية كما يمنحهم شعورا ايجابيا تجاه انفسهم

لانهم قادرون على القيام باشياء لا يستطيع الاخرون فعلها و يبدو ان تلك الافكار تعزز الدوافع بشكل كبير

فعندما يبدا الشخص يومه بنشاط مثمر و مفيد فسوف يحتاج الى الاستمرار بنفس الروح

و هناك بعض الامثلة التى سوف نستعرضها بشكل سريع لاشخاص ناجحين يستيقظون فى اوقات مبكرة فى الصباح

 تيم كوك المدير التنفيذى لشركة ابل:

يستيقظ كل صباح فى الساعة الرابعة و النصف

فى البداية يقوم بمراجعة بريده

و فى الساعة الخامسة يذهب الى صالة التمرينات الرياضية

كذلك روبرت ايجر المدير التنفيذى لشركة ديزنى :

يستيقظ ايضا فى الرابعة و النصف صباحا حتى يتمكن من القيام بأمور عديدة فى الصباح

مثال اخر هو  هوارد شولتز المدير التنفيذى لشركة ستاربكس :

و الذى يستيقظ فى السادسة صباحا

بالاضافة الى سيدة الاعمال ميشيل جاز

و التى تستيقظ فى الرابعة و النصف صباحا منذ خمسة عشرة عام و حتى اليوم

لتتناول قهوتها الصباحية المفضلة

  كل منا يحتاج الى قضاء بعض الوقت مع نفسه خلال النهار حيث لا يزعجه احد و لا يطلب منه شيئا و لكي يتمكن من التفكير فى اى شئ يحبه و ليعيش اللحظة كما يحلو له و افضل طريقة للحصول على ذلك هى الاستيقاظ فى الساعة الخامسة و النصف صباحا من كل يوم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق