سياسية

بعد اقالته بسبب اول تصريح للياسري يكشف عن الاسباب وماذا قدم للنجفيين

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اعلن اليوم محافظ النجف لؤي الياسري المقال ، توجهه الى القضاء العراقي عقب قرار اقالته من قبل مجلس المحافظة، فيما قدم إعتذاره لاهالي النجف.

وكشف الياسري في بيان وجهه الى أبناء النجف، تلقى اليوم الثامن نسخة منه ، “اعتذر منكم أشد الاعتذار إن كنت قد قصرت في أداء واجباتي تجاه محافظتي وأبنائها البررة ولكني عملت ما في وسعي من أجل تقديم أفضل ما يمكن تقديمه على الرغم من المعوقات والتحديات الكبيرة وأبرزها عدم وجود أي تخصيصات مالية منذ أربع سنوات وإلى الآن”.

وقال “ورغم هذا عملنا بكل جدٍ وإخلاصٍ وحافظنا على استقرار هذه المحافظة المقدسة على كافة الأصعدة السياسية والأمنية والخدمية والاجتماعية وساعدَنا في ذلك أننا لسنا منتمين إلى أي جهة سياسية بل انا شخصية مستقلة عملت بما يمليه عليّ ضميري بتفانٍ وإخلاص، ولكني دفعت ثمن هذه الاستقلالية في مواطن شتى لذلك لاتوجد كتلة أو جهة تتبنى مواقفنا عدا قضية الاستجواب التي جرت في جلسة مجلس المحافظة، فكان موقف الشجعان من أعضاء المجلس الذين انبروا للدفاع عن النجف وهنا لابد لي أن اُقدم شكري للسيدات والسادة من أعضاء مجلس المحافظة الذين وقفوا وقفة الحق واسجل عتبي الكبير على الذين كان موقفهم سلبي ليس لأنهم ساهموا بإقالتي ولكني متيقن أنهم وفي قرارة انفسهم غير مقتنعين بالاستجواب أصلاً والسبب الذي دفعهم للتصويت هي الضغوط الحزبية والمناصب الموعودين بها”.

وافاد الياسري: “لقد كنت آمل ان لا نجازى هكذا جزاء، لأننا عملنا واجتهدنا في حفظ مدينتنا النجف الأشرف وعدم الأكتراث لأي شيء يعكر صفو هذه المدينة وإبنائها ، وكنا ولازلنا نحترم الصغير قبل الكبير ونساوي بين الجميع ولم نختلق المشاكل ونفتعل الأزمات كما كان يفعل الآخرون”.

وأعلن انه “سيفوض أمره الى القضاء العراقي الذي أُؤمن بعدالته وحياديته، وستبقى النجف الاشرف واسمها محفور في قلبي ماحييت”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق