سياسية

أقارب صدام حسين يصدرون بيانا عاجلا لهذه الاسباب

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

علق اليوم أقارب رئيس النظام السابق صدام حسين،على ما جاء في مذكرات حفيدته حرير حسين كامل، التي نشرتها والخاصة بتفاصيل خلافات العائلة.

ووجه عدد من أقارب صدام حسين، بوثيقة تلقت اليوم الثامن نسخة منها ، انتقادات لما جاء في مذكرات حفيدته حرير حسين كامل، التي نشرتها والخاصة بتفاصيل خلافات العائلة، خصوصا حول قضية انشقاق والدها حسين كامل من زوج ابنة صدام حسين، حسب مانقلته صحيفة “القدس العربي”.

وقالت الصحيفة إن “وجهاء فخذ آل عبد الغفور، وهو الفخذ الذي ينتمي إليه صدام حسين ضمن قبيلة البوناصر، أصدروا بيانا يهاجم مذكرات حفيدته، ويصفها بـ”الكذب والتدليس وتزييف الحقائق ومهاجمة شخصيات من آل عبد الغفور لغاية تريد حرير حسين كامل أن تصلها”.

ونقلت الصحيفة عن أحد الوجهاء قوله إن “حفيدة صدام تحاول تبرير خيانة والدها وتبرئة جدها من قتله”، وأضاف أن “أكثر ما أزعج أبناء العائلة هي التفاصيل الخاصة بحادثة انشقاق حسين كامل إلى حين مقتله”.

وأوضح أن “حرير حسين كامل أرادت تبرئة والدها من تهمة الخيانة وفي الوقت نفسه أرادت تبرئة جدها صدام، وخاليها عدي وقصي من عملية قتله، وهذه أمور لا يمكن التوفيق بينها، من خلال ذكر معلومات مزيفة كما فعلت في كتابها”.

وتحدث عن تفاصيل تخالف ما ذكرته ابنة حسين كامل في مذكراتها، تخص إرسال وفود للتفاوض إلى العاصمة الأردنية عمان لمحاولة إقناع حسين كامل بالعودة، وقال إن “جهود الوساطة العائلية من خلال إرسال أطراف من العائلة للقاء حسين كامل في الأردن ظلت متواصلة، رغم رفض حسين كامل للقائهم لعدة أشهر، واستهدفت هذه الوساطات تفادي ما حصل بعد ذلك من تطورات أدت لمقتله”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق