سياسية

ابرز ما جاء في خطبة المرجعية هذا اليوم لماذا انتقد السياسيين ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

انتقد اليوم ممثل المرجعية الدينية عبد المهدي الكربلائي،، السياسيين الذين يقدمون مصالحهم الشخصية ومصالح احزابهم على مصالح العراق والشعب العراقي .

حيث قال عبد المهدي خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم إن “السياسي الذي يؤثر مصالح بلده على مصالح حزبه ويعتبر مصلحة البلد مقدمة على مصالحه الحزبية والشخصية، جدير بالثقة بوطنيته، ومن هو عكس ذلك غير جدير بالثقة وسيسهم بانعدام الاستقرار والسلم والأمان في البلد”.

وقال الكربلائي ، أن “بعض المجتمعات ومنها مجتمعنا تعاني من تقديم المصالح الخاصة على المصالح العامة في الكثير من شؤون الحياة، ومنها التعدي على الحقوق والأموال العامة والتقصير والإهمال في الأداء المهنية والوظيفية وتقديم المصالح الحزبية والقومية الضيقة على المصالح العامة، وتغليب التعصب العشائري والحزبي والديني على الانتماء الوطني، والذي قد ادى لابتلاء الناس بالكثير من الازمات والتخلف وهضم الحقوق وتأخر البلد والمجتمع عن المجتمعات الأخرى”.

وافاد الى أن “المصلحة الخاصة والعامة لا تقتصر على المواطن فقط وانما تشمل الموظف والعامل، والاستاذ، والطبيب، والتاجر، واصحاب المهن والحرف، والسياسي، والكيان العشائري والقومي والديني، وكل ما يؤثر على المصالح العامة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق