جميع الاخبار

اعراض المبكرة ل(س)رطان الثدى يتجاهلها الكثيرين هام جدا ! ماهي

أعراض مبكرة لسرطان الثدي:

إنتبه هذه هى أول أعراض سرطان الثدي التى يتجاهلها الكثيرون !!

سرطان الثدي من أكثر السرطانات التى تصيب النساء ,

وهو يصيب الرجال أيضا ولكن بنسب قليلة جدا

والآن مع تطور العلم فقد تطورت أساليب علاجه

وطرق القضاء عليه ومحاربته بسهولة وخاصة عند الكشف المبكر

أسباب سرطان الثدي:

هناك العديد من العوامل التى تزيد من خطر وإحتمالية إصابة المرأة بسرطان الثدي منها:

التقدم فى العمر, حيث أن أكثر من 80% من النساء المصابات بسرطان الثدي

هن من النساء اللاتى أعمارهن فوق الخمسين عاما,

فالعمر يعد عامل خطير فى المساهمة بزيادة فرصة الإصابة بالمرض.

السبب الآخر وهو العامل الوراثي حيث أن التاريخ المرضي يلعب دورا كبيرا فيه.

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي:

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان التى قد تصيب النساء,

غير أنه لم يعد نوع السرطان المسؤول بشكل رئيسي عن الموت لديهن

وتصاب إمرأة من كل ثمان نساء حول العالم بسرطان الثدي

وربما تساعد هذه المعلومة الصحية على فهم وتشخيص مرض سرطان الثدي

والنظر فى خياراته العلاجية المتنوعة تبعا لنوع التشخيص

إذا ظهرت أى من الأعراض الآتية لدى المريضة فيجب عليك إستشارة الطبيب على الفور ومنها:

– إفراز الثدي لمادة شفافة ويمكن أن تكون مشابهة للدم من الحلمة

والتى قد تترافق أحيانا مع ورم في الثدي.
– تغير واضح فى حجم أو شكل الثدي

وربما تلاحظ المريضة الفرق في حجم أو لون الثديين,

وقد تلاحظ زيادة فى حجم واحد من الثديين ,

تجعد سطح جلد الثدي وظهور إحمرار مشابه لقشرة البرتقال

– تراجع فى الحلمة وتسننها وقد تلاحظ المريضة تغيرا فى مكان الحلمة

إما إلى اليمين أو إلى الشمال ,مع ظهور تسننات واضحة على سطح الثدي

وذلك بمجرد اللمس تسطح الجلد الذي يغطي الثدي

يؤدي جفاف الثدي إلى تسطحه ويمكن للمريضة أن تلاحظ ذلك

من خلال مقارنة ملمسه بملمس الثدي الثدي الأخر.

– آلام فى الصدر أو فى الإبط غير مرتبطة بفترة حيض المرأة

حيث تختلف آلام سرطان الثدي عن آلام فترة الحيض,

بأن آلام فترة الحيض تختفي بمجرد إنتهاء الحيض

بينما آلام سرطان الثدي تبقى مستمرة طيلة الوقت.

– تورم فى إحدى الإبطين وظهور إنتفاخ واضح يمكن رؤيته لدى المريض.

أغذية لمحاربة سرطان الثدي:

هناك العديد من العوامل الغذائية التى تساهم بدورها فى الحد من إنتشار المرض

والتغلب عليه ومن هذه الأغذية النباتية والمتوفرة بشكل طبيعي فى الغذاء الذى نتناوله:

التوت البري والكرنب أو الملفوف , والكركوم والبروكلى

حيث أن البروكلي يحتوي على مواد تساهم فى تخليص الجسم من السموم

وأيضا الثوم والبصل بالإضافى إلى الأسماك الزيتية مثل المكاريل والسلمون

حيث يعملان على خفض وتقليل نسبة الإصابة بسرطان الثدي

وذلك لإحتوائهما على الأوميجا3 وهو عنصر مهم فى تثبيط نمو الأورام السرطانية وتعزيز جهاز المناعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق