جميع الاخبار

قصه الرجل الذي عاش وحيدا لاكثر من 27 عاما بين الاشجار القديمه  والموارد الشحيحة 

قصه الرجل الذي عاش وحيدا لاكثر من 27 عاما بين الاشجار القديمه  والموارد الشحيحة 

هذه بداية الحكاية ننقلها لكم من احداث هذا العالم الكبير والغريب حيث سنسافر الي امريكا وبالتحديد الي غابات  “ماساتشوستس”
لننقل لكم قصه الرجل الذي عاش وحيدا هناك لاكثر من 27 عاما بين الاشجار القديمه  والموارد الشحيحة

بالعوده الي عام 1986 كانت بداية هذه القصه الحقيقيه لرجل عاش وحيدا في غابات “ماساتشوستس”

للدخول في هذه القصه تخيل انك تركت عائلتك وجميع من تحب وسافرت للعيش وحيدا في مكان خالي من البشر اكثر من ربع قرن

هذا ماحدث في تلك السنه مع شاب يدعي كريستوفر نايت والذي كان يبلغ من العمر 20 عاما

ففي احد الايام ترك منزله وسافر وهو يقود سيارته الي غابات “ماساتشوستس”

حيث ظل يقطع  المسافات فيها الي حين نفاذ وقود السياره وبعدها انقطعت اخباره عن الجميع لاكثر من عقدين ونصف

لك ان تتخيل كيف عاش كريستوفر في هذه المده

كيف كان يأكل ويشرب واين كان ينام

بل كيف اصبح انسانا يبني صداقاته مع الحيوان وبعيدا عن البشر.

ولكن العامل الاكثر تأثيرا عليه كان البحث عن الطعام

في الحقيقه عاش كريستوفر في خيمه بدائيه وواجه درجات الحراره المرتفعه و البرد القارس

حيث تعلم كيفيه النجاه من التجارب

في هذه الحياه الجديده و الصعبه فكل ما كان يملك في هذا المكان حقيبه ظهر تحمل بوصله وبعض الطعام والكتب

قد يتساءل البعض ما الذي حمله علي السفر بعيدا في هذه الغابات فقد كان محبوبا بين عائلته واقاربه ومع ذلك قرر ترك عالمه ليعيش بعيدا

بعد ان مضت ايامه الاولي وحيدا في هذا المكان بدأ الطعام في النفاذ

ولم يكن من السهل عليه ايجاد الطعام في تلك الغابات

ففي البدايه كان يبحث عن الفواكه التي كانت نادرا ماتوجد في هذا المكان ولكن بعد حين اكل الحشرات والديدان كان مصيره

 ولكن ذات يوم لاحظ وجود مخيم لمجموعه من الاشخاص جاءوا لقضاء بعض ايام التخييم في الغابه

والامر الذي كان اكثر اثاره  له انه وجد طعام العالم المتحضر الذي نسي طعمه منذ سنوات طويلة

فبدأ بمراقبه المخيم وفي كل مره يخلو من الاشخاص كان ينتهز الفرصه لسرقه بعض الطعام وبكميات قليله لكي لا يثير الاهتمام والشكوك

تتعاقب الايام ويقدم كريستوفر علي سرقه الطعام من الاف المخيمات كان يأخذ ما يبقيه علي قيد الحياه ويساعده علي النجاه

وبعد 27 عاما من الوحده والالم وفي اثناء محاولته لسرقه بعض الطعام من المخيمات الصيفيه تم القبض عليه من قبل اعضاء المخيم وحول الي مركز الشرطه التابع للمنطقه

وحكم عليه بالسجن لمده 7 اشهر بتهمه السرقه وفي 28 من شهر اكتوبر لعام 2013 انهي كريستوفر حكمه بالسجن واطلق صراحه

ليتفاجأ بالعدد الكبير من الصحافه والقنوات التلفازيه التي تود اجراء مقابله معه حول حياته في الغابه ولكنه لم يوافق علي اجراء اي مقابله الا مع صحفي واحد فقط

حيث قال له فيها لم استطع تفسير افعالي ولم اكن اشعر بالملل او الوحده

ولم يكن لدي تخطيط مسبق للعيش وحيد في الغابات تحمل من القسوة والخوف بمقدار ماتحمله من الجمال والهدوء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق