سياسية

جدل كبير بشأن قضية “توبيخ عبدالمهدي لأحد وزرائه” ماذا فعل عبد المهدي ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

تفاعل قبل ايام العراقيين من صحفيين ومواطنيين حول حقيقة قيام رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بتوبيخ وزير في حكومته، على خلفية عرض فيديو يوثق بالدليل عملية بيع مناصب في إحدى الوزارات.

ونشرت وكالة عراقية تقرير لها وتابعته اليوم الثامن عن شخصيات قد نشرت خلال الأيام الماضية، معلومات عن تعرض أحد وزراء الحكومة إلى توبيخ من رئيس الوزراء، بسبب مشاركته في عملية مناصب تابعة لوزارته، وثقها تسجيل فيديوي، عرض خلال الجلسة قبل الماضية لمجلس الوزراء.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي، ، تصريحا منسوب لمصدر مجهول في مجلس الوزراء، ينفي وقوع حادثة التوبيخ من أساسها.

وكشف المصدر المصدر المجهول، إن “ما تتناقله بعض وسائل الاعلام حول هذا الموضوع لا اساس له من الصحة”، داعيا الاعلاميين إلى “تحري دقة المعلومة من مصادرها تجنبا لنشر ادعاءات كاذبة”.

لكن صحفيين عراقيين، اكدوا للوكالة  إنهم تلقوا هذا التصريح من مصادر مقربة من الوزير المذكور، نافين صدور تصريحات بهذا المعنى من رئاسة الوزراء.

ويؤكد ساسة وإعلاميون عراقيون، أن الوزير المشار إليه، تعرض إلى توبيخ علني من رئيس الوزراء، خلال جلسة حضرها معظم أركان الحكومة.

وتداول الإعلاميون اسم أحد الوزراء، وقالوا إنه هو من تعرض للتوبيخ.

المصدر ناس نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق