محلية

امطار غزيرة وانخفاض كبير جدا في درجات الحرارة ابتداء من هذه الايام

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

تكشف اليوم آخر توقعات حالة الطقس ، إلى تأثر مدن متفرقة من البلاد بمنخفض جوي بارد كبير سيؤدي الى هطول امطار غزيرة يعقبه انخفاض حاد بدرجات الحرارة.

وكشف المتنبىء الجوي الأقدم في مطار البصرة، صادق عطيه، على صفحته في فيسبوك تابعته اليوم الثامن ان “جبهة المنخفض الجوي الباردة تستعد الان لدخول غرب البلاد مسببة اجواء باردة بعد عبورها لبلاد الشام”.

وكشف عطية ان “سحب ممطرة يصحبها البرق والرعد احيانا، تتواجد في مدن شمال البلاد حاليا ومعظم مناطق وسط البلاد وشرقها والفرات الاوسط اضافة لمدن الجنوب”.

وقال عطيه، ان “المنخفض سيكون تأثيره الاكبر من حيث كمية الامطار والغزارة على شمال البلاد ومدن متفرقة، ويعقبه انخفاض حاد بدرجات الحرارة في عموم المدن” .

ولخص عطيه توقعات الأمطار على النحو التالي:-

– الامطار ربما لن تشمل مدينة الانبار والبادية الجنوبية وباديتي النجف والسماوة .
– تبدأ فرص الامطار تتلاشى في العاصمة بغداد والنجف والديوانية وبابل وكربلاء وصلاح الدين خلال الليل، عدا قطرات متفرقة.
– فرص الامطار الخفيفة مستمرة خلال الليل في معظم مدن الشمال (اربيل والسليمانية ودهوك والموصل وكركوك)، وكذلك في ديالى وواسط وميسان وذي قار والسماوة والبصرة.
– خلال صباح الجمعة تستمر فرص الامطار في المناطق التالية: (مركز وشرق البصرة وميسان وديالى والسليمانية واربيل ودهوك وكركوك وشمال الموصل وربما تعود لصلاح الدين في مناطق متفرقة منها) .
– تصحو الاجواء في كافة المدن ظهر الجمعة وتستمر الامطار في مناطق من مدن الشمال لغاية فجر السبت تصحو بعدها الاجواء.

 

– غزارة الامطار واردة في مدن السليمانية وكركوك واربيل وشرق دهوك .
– تتحول الرياح في اغلب مدن البلاد (عدا شمالها) تدريجيا خلال نهار الجمعة الى شمالية غربية معتدلة وباردة مصحوبة بنشاط ملحوظ.
– هطول الثلوج متوقع خلال اليومين المقبلين في مرتفعات اربيل وسليمانية ودهوك .

وتوقع عطيه، انه ” ابتداء من بعد ظهر الجمعة، ستندفع كتلة هوائية باردة نحو البلاد مسببة هبوط حاد بدرجات الحرارة، وسيزداد الشعور بالبرودة مع ساعات الليل اضافة الى الايام الاولى من الاسبوع المقبل” .


فيما أشار الى ان “الضباب وانعدام الرؤية متوقع الليلة وصباح غد في مناطق من السليمانية واربيل ودهوك ووسط وشمال الموصل وديالى فقط” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق