جميع الاخبارمقالات

حقائق مذهله عن العراق( اهم البلاد الاسلامية) ستصاب بالدهشة من شدة روعتها.

حقائق مذهله عن العراق( اهم البلاد الاسلامية) ستصاب بالدهشة من شدة روعتها.

في عام1937 قامت المملكة الأردنية بالاندماج مع العراق،

وذلك  لأن حكومة الاردن لم يكن لديها موارد مائية للصرف على الدولة والشعب،

وقيل أيضاأن المملكة الأردنية طلبت الاندماج لغرض وحدة الوطن العربي،

وفي عام 1939 طلبت الكويت الانضمام إلى العراق،

لكى تستفيد من مؤسساته الخدمية ومن المياه الصالحة للشرب،

ومن نظامي التعليموالصحة، وفي عام 1952 بلغت قيمة الديون المتراكمة على زمة بريطانيا

الي خمسون مليون دولار وفي حينها استدعت  الخارجية العراقية السفيرالبريطانى

الي بغداد،ووضحته وطالبت الحكومة العراقية نظيرتها البريطانيةوطالبته بسداد الديون فورا،

وفى عام 1956 بلغ عدد الصادرات العراقية من القمح الي بريطانيا وفرنسا وايطاليا الي ثلاثة ملايين طن،

وفى عام 1959 أغلق الرئيس المصري جمال عبدالناصر قناة السويس امام السفن العراقية

التي تحمل البضائع الي اوروبا وذلك فى إطار الضغوطاتعلى حكومة عبد الكريم قاسم.

وفي عام 1961بلغ عدد العمالة الأجنبية الشرعية وغير الشرعية الي خمسة وثمانون الف عامل

مقارنة بعدد سكان العراق آنذاك وكان عددهم خمسة ملايين نسمة.

وفى عام 1964 ارتفعت نسبة مساهمة القطاع الخاص في الإنتاج الوطني الي اربعة وستبن بالمائة،

وفي عام 1967 أرسلت العراق على وجه السرعةمساعدات اغاثية عراقية الي سكان جزر الامارات

وشملت اربعة ملايين متى مكعب من المياه الصالحة للشرب،

وخمسون ألف طن من الدقيق، وسبعة عشر الف قطعة ملابس،

ونحو خمسة آلاف طن من التمور، وفي عام 1968 صدر العراق البسة في مائتي شاحنة

نقل سعة كل منها خمسة اطنان من انتاج مصانع بابل الي مصر وذلك كمساعدة

لها بعد نكسة يوليو، وفي عام 1971 وصل عدد السياح العراقيين الي اوروبا ولبنان

الي سبعون ألف مقارنة بعدد السكان آنذاك، والبالغ ثمانية مليون ونصف المليون نسمه

، وفي عام 1977اكدت اليونسكو ان التعليم في العراق يوازي قرينه في الدول الاسكندنافية

وان الطالب العراقي هو أكثر الطلبة قبولا في الجامعات العالمية من دول العالم الثالث،

ودعت العالم الي ان يحذو حذو العراق، وفى عام 1978 بلغ مستوى الدخل الفردي فى العراق

الي سبعة آلاف دولار سنويا وهو الثالث عالميا بعد الولايات المتحدة وبريطانيا

وحينها قررت الصهيونية العالمية السرية وضع حدا للعراق الذي اصبح قوة متنامية في الشرق

، ويمثل فعليا خطرا عليهم وحينها وضعت الخطط الفعلية لتدمير العراق، وتم تنفيذ الخطة واقعيا عام 1980

وذلك حين ادخلوا العراق في حرب عبثية مع ايران، ومن يومها بدأ العراق بالانهيار حتى وصل الي ما هو عليه الآن.

( اللهم احفظ العراق وسائر البلدان الاسلامية ، وأسأل الله ان يعيد امجادها وقوتها، وسلطانها من جديد)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق