عربية ودولية

مبارك يكشف عن دور ايران الخبيث في احداث كانون الثاني بمصر

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اكد اليوم الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك ، قيام المرشد الاعلى الايراني علي خامنئي بتشجيع والتوجيه الى الفوضى في البلاد ابان احداث كانون الثاني 2011.

وكشف مبارك خلال ادلائه اليوم بشهادته في قضية اقتحام السجون ومواجهته بالرئيس السابق محمد مرسي، ان “المرشد الاعلى الايراني علي خامنئي قام بواقعة غير مسبوقة يوم 4 شباط والقى خطبة الجمعة باللغة العربية وكان هدفه تشجيع الفوضى في البلاد”.

وكشف مبارك في المحكمة، انه “سمع عن مرسي العياط وغيره من الإخوان، وكانت الأجهزة الأمنية المعنية مسؤولة عن رصد تحركاتهم واجتماعاتهم في تركيا وسوريا ولبنان”.

وقال ، انه “سبق وتم إخطاري بوجود مركب كان متوجها من تركيا إلى غزة يستقله عدد كبير من قيادات الإخوان المسلمين بينهم محمد البلتاجي، وعند احتجاز المركب اتصلت بالجانب الإسرائيلي لإعادتهم”.

وافاد الى انه “تبين أثناء عمليات البحث أن الخطبة ألقاها مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي، في يوم 4 شباط 2011 ودعم فيها أحداث 25 كانون الثاني في العام ذاته ووجه رسالة للشعبين المصري والتونسي للاستمرار في الاحتجاجات”.

وكان القيادي الاخواني محمد البلتاجي وأثناء شهادة مبارك طرق قفص الاتهام وطلب توجيه أسئلة لمبارك وبعد موافقة محاميه بتوجيه الأسئلة قال البلتاجي، إن لديه 6 أسئلة: هل توافق أن أقول “اللهم من كان كاذبا في ذلك اليوم خذ بصره واعمه”، وبعد الدعوة رفض القاضي توجيه أسئلة للشاهد مبارك.

ويتهم في هذه القضية مرسي و28 من قادة جماعة الإخوان المسلمين، وتعاد محاكمتهم بعدما أبطلت محكمة النقض في تشرين الثاني 2016 أحكاما سابقة عليهم، تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق