جميع الاخبار

بلدة تابعة للنرويج تسمح لأي شخص في العالم بالعمل و العيش فيها بدون تاشيرة

إذا كنت من الأشخاص الذين يفكرون بالهجرة، ويحلمون بتغيير مكانهم الجغرافي
بدون إجراءات قانونية معقدة تشمل التأشيرة والفيزا وما إلى ذلك…
بات الآن بإمكانك تحقيق الحلم، بالهجرة بعيدا لبلدة هادئة تابعة للنرويج

تقع بقارة أوروبا في أقصى شمال الكرة الأرضية جزيرة Svalbard

والتي لا يتجاوز عدد سكانها ثلاثة الاف نسمه تشتهر بوجود قبو سفالبارد العالمي

للبذور Svalbard globale frøhvel وهو بنك بذور آمن يقع في الجزيرة

النرويجية سبتسبرجن بالقرب من بلدة لونجاربيين في ارخبيل سفالبارد في القطب

الشمالي النائي، وهو مرفق يحافظ فيها على أوسع نطاق. ويضم القبو مجموعة

متنوعة من بذور النباتات في كهف تحت الأرض للحفاظ عليها عند وقوع اي كوارث في العالم

بلدة سفالبارد تسمح لاي شخص في العالم ان يذهب لها ويعيش فيها بلا تأشيرة

وهي عبارة عن ارخبيل { مجموعة من الجزر } تقع في شمال قارة اوربا بالقرب

من المحيط المتجمدة الشمالي بين النرويج والقطب الشمالي

هذه البلدة تدرج نفسها كمنطقة اعفاء تام من التأشيرة اذ بامكان اي شخص في العالم

ان يعيش ويعمل فيها الي اجل غير مسمي بغض النظر عن بلده الاصل

البلدة بها قانون خاص يسمي { معاهدة سفالبارد }

يمنح الحق في الاقامة لاي شخص كما هو الحال مع المواطنين النرويجين العاديين

يقول حاكم البلدة { بير سيفلاند } سياستنا المختارة حتي الان ان لانصنع اي فرق

بين مواطني النرويج وأولئك الذين هم من الخارج الانظمة المتعلقة بالرفض والطرد

من البلدة تطبق علي اساس غير تمييزي ودون الحاجة لتأشيرة وتشمل الافتقار الي

وسائل الدعم وانتهاك القوانين

الشخص الذي يحترم المعاهدة يمكنه العيش والعمل في البلدة بدون اي تأشيرة

الي تاريخ غير مسمي وبدون ضغوط ادارية

الصناعات الاساسية هناك هي :

التعدين ـ الفحم ـ البحوث

لايتجاوز عدد سكانها اربعة الاف نسمة هم من روسيا اوكرانيا النرويج السويد

الدنمارك المانيا وقليل من ايران وتايلاند

كرة القدم هي الرياضة الاكثر الشعبية في سفالبارد

حيث هناك ثلاثة ملاعب كرة قدم

تشتهر بوجود قبو سفالبارد العالمي للبذور يقع في الجزيرة بالقرب من بلدة

لونجاربيين في ارخبيل سفالبارد يوجد داخل القبو

اهم البذور والنبتات حول بقاع العالم

بما ان البلدة تابعة في سيادتها للنرويج فعلي يرغب بزيارتها التواصل مع

سفارة النرويج في بلده

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق