سياسية

في اول تصريح لها الاردن ترد على اقامة مهرجانات تمجيد بصدام حسين الرد كان قاسي ؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

رد اليوم مجلس النواب الاردني ، على تصريحات عراقية اعترضت على اقامة مهرجانات بالمملكة للتمجيد بصدام حسين.

وكشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب نضال الطعاني ان ” التصريحات العراقية ومن بينها ما صدر عن النائبة عالية نصيف عن وقف تمجيد صدام حسين في الأردن لن تؤثر أبدا على العلاقات بين البلدين ابدا “.

وكشف ان ” النائب تحاول من خلال تصريحاتها هذه مغازلة قاعدتها الانتخابية ولا يمكن أن تؤثر على العلاقات المتينة بين البلدين”.

وافاد الى ان “أية ملاحظات حول العلاقات الثنائية يتم التعامل معها عبر الطرق الدبلوماسية ومن خلال سفارات العراق والاردن”.

في السياق نفسه ، اعتبر النائب خالد رمضان، أن “من حق المؤسسات الأردنية كافة إقامة الفعاليات ضمن مبدأ الحرية التي كفلها الدستور الأردني.

وقال ، أنه “لا يملك أي برلماني أن يفرض على الأردن ما يخالف مواثيقه الداخلية التي كفلها الدستور وعلى رأسها حرية التعبير عن الرأي”.

وشهد الأردن قبل نهاية العام الماضي عدة فعاليات لتأبين صدام حسين بذكرى اعدامه ، وآخرها كانت الفعالية التي أقيمت في مجمع النقابات المهنية في مدينة إربد شمال البلاد.

وطالبت النائبة عن إئتلاف دولة القانون عالية نصيف في بيان الأردن بإحترام إرادة العراقيين وعدم إستفزازهم بإقامة تجمعات تمجد بنظام صدام وإحتضان مؤتمرات معادية للعراق.

وقالت نصيف في بيان أنه “أذا كانت الحكومة الأردنية تبرر هذه السلوكيات بأنها تصرفات فردية فهذا المبرر ليس مقبولاً فبإمكان الأمن الأردني منع مثل هكذا تجمعات مسيئة للشعب العراقي ومحاسبة من يشترك فيها ، داعية الحكومة العراقية ووزارة الخارجية بالضغط على الأردن بهذا الخصوص”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق