جميع الاخبار

زواج أغرب من الخيال إمرأه فى الثلاثين من عمرها تتزوج طفلا فى الثانية عشره فى سوريا فما القصه وراء هذا الزواج؟

عندما تطرح قضايا زواج القصر بإعتبارها انتهاك لحقوق الطفل او المراهق قبل سن البلوغ عادة اول مايتبادر

فى الذهن ان رجلا كبيرا عجوزا يتزوج فتاة صغيره لكن هناك فيديو متداول الان بشكل كبير مخالف لهذا فما

حدث هو العكس

الفيديو هو لزواج طفل قاصر عمره اثنتا عشرة سنة فقط  والعروسة عمرها احدى وثلاثون سنه تكبره بأكثر من ضعف عمره الفيديو من سوريا اثار موجة تعليقات على مواقع التواصل وعلى مايبدو انه لوصول العروسين الى البيت مباشرة بعد رؤية هذا الفيديو جاءت التعليقات فى معظمها مستنكرة لهذا

الظاهر ابو اسماعيل يقول ” عشنا وسمعنا الله يجيرنا من القادم”

مريم داوود تقول ” استغفر الله العلى العظيم وحسبي الله ونعم الوكيل “

وايضا لدينا عبير عبود تقول” جريمه عظمى حسبي الله ونعم الوكيل”

واخيرا تقول جواهر” الاطفال مو لعبه او تجربه او حتى ملك للوالدين حتى يخولهم هذا التصرف فى انفسهم”

هذا الفيديو فى الحقيقه نشر كمزحه فى البدايه لم  يتوقع صاحبه انه سيهز مواقع التواصل قيلا انهما لم يكونا فرحين وسعيدين بالزواج قد يبدو هذا واضح بالنسبة للعروسه ام العريس فربما كما يبدو للبعض كان مرتاحا او مندهشا مقبلا على شىء جديد لايستوعبه وهذا واضح من خلال التعليقات

كيف يقبل اب على تزويج طفله بهذه الطريقه او اب يزوج ابنته بهذه الطريقه ويقول صحفي سورى” ان القصه وراء ذلك ان هذا الطفل قام تنظيم داعش بقتل اخوته الثلاثه وحتى  لاينقطع نسل العائله فقام بتزويجه “

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق