جميع الاخبار

فاكهة أوصانا بها الرسول يكرهها الجن تقينا من المس الشيطاني

هل سألت نفسك يوما ما، لماذا أوصانا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم،

بالتمر؟!

ولماذا نصحنا رسولنا الكريم بأكل التمر كل صباح بأعداد فردية، 3 أو 5 أو 7

والأفضل 7 كما قال الرسول الأكرم، ولماذا لم يوصينا بأكلها بأعداد زوجية؟!

ولماذا التمر وليس فاكهة غيره التي أوصانا بأكلها؟!

أعطانا رسول محمد – صلى الله عليه وسلم- منذ قرون، دواءً للوقاية من المس

الشيطاني ومس الجن، والتي أثبتت الأبحاث أن تناول التمر يعمل على توليد هالة

زرقاء حول الجسم تشكل درعا للوقاية من الموجات الكهرومغناطيسية، والأمواج

الغير مرئية، والناتجة عن السحر أو الحسد أو الجن وكل ما يخص هذا المؤثرات

اللامرئية التي قد تضر الإنسان وبصحته، تلك الطاقة السلبية التي تلحق بالإنسان

الأذى.

جدير بالذكر، أن الهالة الزرقاء تعمل على دفع الجن بعيدا عن الجسم وتحمي الجسم

عن طريق تناول التمر بهالة زرقاء لا يستطيع الجن اختراقها، والتي تتكون عن

طريق تناول التمر خاصة بعدد فردي فينتج عنصر الفسفور والمعروف بغناه

بالإلكترونات المضادة للشحنات الموجبة التي تجذب الجن، لهذا اشترط الرسول أن

نتناول التمر بعدد فردي حتى ننال هذه الفائدة من تناول التمر وطرد الجن بعيدا عن

أجسامنا.

وكلما زاد عدد حبات التمر الفردية حتى يصل إلى رقم 7 تكون الهالة المحيطة

بالإنسان أكبر وأقوى لهذا أوصانا الرسول بتناول 7 تمرات كل صباح.

لكن ماذا يحدث لو أكلنا التمر بعدد زوجي؟!

إذا تناولنا التمر بعدد زوجي يخزن التمر في الجسم سكريات ولا يعطى تأثير الهالة الزرقاء، الناتجة عن تناول عدد فردى من التمر.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق