سياسية

تصعيد جديد في الاحداث بين العصائب والحكمة الامور قد تخرج من السيطرة

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

طالبت اليوم حركة عصائب اهل الحق بزعامة قيس الخزعلي وتيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم ، مناصريها للتجمع في منطقة الجادرية ببغداد للتظاهر، اثر التصعيد المتبادل بين الطرفين، بعد مقتل صاحب مطعم شعبي شهير في مدينة الصدر.

وكشفت مصادر خبرية ان “الدعوة جاءت بداية من انصار العصائب، بعد مطالبتهم لانصار الحركة بالتجمع في الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم غد السبت امام مقر تيار الحكمة في منطقة ساحة جسر الطابقين بالجادرية.

حيث طلبت اللجنة المنظمة للتظاهرة، في منشور تداولته مجموعات في “واتساب”، إن “التجمع يهدف الى وقف هجمات قناة الفرات ضد الحشد المقدس والمرجعية الدينية، ومحاربة استغلال أملاك الدولة للمصالح الشخصية منذ 2003 عام وانهاء ملف كبير للفساد وجيش من المفسدين نخر في جسد الدولة منذ سنين”.

وقالت المصادر، ان رد تيار الحكمة لم يتأخر كثيرا، إذ أعلن عضو مكتبه التنفيذي، أحمد الساعدي، الذي يدير قناة الفرات، عن تنظيم “تظاهرة حاشدة في ساحة الحسنين ببغداد تشارك فيها قوى شعبية من اطياف مختلفة (غدا السبت)، للدفاع عن قدسية الحشد ومنددة باستغلال اسمه للتغطية على جرائم الاغتيال والسرقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق