جميع الاخبارمحلية

امور مهمة يكشفها الخلاف بين .. عمار الحكمة وقيس العصائب

الخلافات بين السياسيين

بعد احتدام الصراع بين عمار الحكمة وقيس العصائب ربما تتكشف امور كثيرة كانت مطوية طي النسيان .

فالعراقيون يستذكرون وخاصة اهل بغداد يستذكرون منطقة الجادرية كيف كانت ابان حكم النظام السابق وكيف اصبحت اليوم ومن استولى عليها.

فالمجلس الاعلى التابع لعمار الحكيم استولى على جميع مقار وعقارات الدولة في الجادرية التي تبلغ مساحتها 35 الف متر مربع . وهي تضم عدة شوارع كبيرة ومليئة بالأشجار وبعض بساتين النخيل، ويشاهد المارة فيها أكبر قصور بغداد، حيث يصل سعر المتر الواحد فيها إلى نحو 3000 آلاف دولار.

كما انها تقع في منتصف بغداد وتربط بين ضفتي بغداد .. جميعا سرقها عمار الحكيم واعوانه بعد ان كانوا يسكنون في بيوت لا سقف لها اليوم يسكنون في افخم قصور بغداد.

وعلى الجانب الاخر قيس العصائب الذي مارس التخويف على الناس البسطاء والفقراء حتى ان اي صاحب محل تجاري او حتى بسيطة لابد وان يدفع لميليشيا العصائب ليفتدي بها اما نفسه او عائلته او عمله ومصدر رزقه.

فباتت بغداد كانها ورث لآل الحكيم وآل الخزعلي يضاف اليه العامري .

فيبدو ان التصادم والهجوم بالتصريحات سيكشف كل المفات المستورة ويبدا الفريقان بفضح ملفات الاخر وربما يصل الامر الى ابعد من ذلك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق