سياسية

لاول مرة معلومات جديدة عن عائلة وزيرة التربية المستقيلة هذا مصير العراقيين

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي، الأحد، عن نوع الارتباطات التي كانت تجمع افراد عائلة وزيرة التربية “المستقيلة” شيماء الحيالي مع  التنظيم ، والتي جرى تمريرها كمرشحة عن حزب “المشروع العربي” الذي يتزعمه خميس الخنجر، والتي قال عنها إنها مرشحة “تكنوقراط مستقل” لم ترتبط بأي حزب، أو جهة سياسية.

وقال الصميدعي في تصريحات ادلى بها عبر “الواتساب” وتابعتها اليوم الثامن نقلا عن احد قادة تحالف المحور، “إن الاخير اتصل بقائد شرطة نينوى مستفسرا عن موقف المدعو ليث الحيالي (شقيق شيماء الحيالي)، فأخبره قائد الشرطة ان المعلومات صحيحة”، مؤكدا “له مقتل اثنين من اولاده بعملية انتحارية “.

وقال الصميدعي نقلا عن مصدر اخر في تحالف المحور، “ان ليث الحيالي قد وصل العاصمة بغداد منذ ايام وان التحقيقات جارية على قدم وساق لتبرئته”.

وحذر ابراهيم الصميدعي من مغبة التداعيات الخطيرة للامور التي تدبر بليل، في حال ثبت فعلا عملية تبرئة ليث الحيالي بهذا الغموض والسرية.

واوضح الصميدعي أن “ليث الحيالي لديه 7 ابناء، وهم علي الذي يعمل مهندس حاسبات حيث قتل في الموصل القديمة والآخر خليل الذي قام بتفجير نفسه في الانتصار وكذلك الحسن الذي كان عنصرا في الشرطة الاسلامية ودائما ما كان يرتدي القندهاري الابيض الخاص بالانتحاريين، بالاضافة الى انه لا يملك اية شهادة علمية”.

وقال ، أن “من ابنائه كذلك محمد الذي كان يعمل في الشرطة الاسلامية ويقال انه اصيب خلال المعارك واحمد حيث لا يوجد اي مؤشر عليه وكان ضد خط ابيه، وكذلك صالح الي يعمل طالبا ولا يوجد اي مؤشر عليه”.

واكد الصميدعي، أن “الحسن ومحمد كلاهما غادرا الى جهة مجهولة في تركيا”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق