سياسية

تفاصيل جديدة وكواليس لم تكشف في الاعلام عن زيارة ظريف للعراق طلب ايراني اغضب الكثير

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشفت اليوم مصادر عراقية مطلعة أن إيران طلبت من الحكومة العراقية عدم إعلان جدول زيارة وزير خارجيتها جواد ظريف لبغداد وأربيل على رأس وفد سياسي واقتصادي والتي بدأها يوم امس (الأحد).

وبحسب ماكشفته هذه المصادر فان طهران بررت طلبها بأن سفارتها في العاصمة العراقية ستتولى برنامج الوزير الإعلامي، وهو ما أثار غضب كتل برلمانية ودفعها إلى اعتبار الأمر “وصاية إيرانية” على العراق.

وكشفت ايضا المصادر بحسب صحيفة “عكاظ” السعودية إن السفارة الايرانية أعدت برنامجا شاملا لوزير الخارجية يتضمن اجتماعات له مع كتل برلمانية وقيادات من “الحشد الشعبي” تسبق أي لقاءات رسمية له مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي والرئيس برهم صالح.

واضافت أن ظريف يحمل ملفات سياسية أبرزها أزمة استكمال تشكيل الحكومة الجديدة، والموقف العراقي من العقوبات الأمريكية على بلاده.

واشارت المصادر إلى أن ظريف اصطحب معه شخصيات اقتصادية كبيرة ورجال أعمال، في الوقت الذي تمارس فيه واشنطن ضغوطا على بغداد لدفعها إلى التخلي عن تعاونها الاقتصادي مع طهران.

وأفصحت المصادر أن ظريف سيقدم للحكومة العراقية مقترحات إيرانية محددة للالتفاف على العقوبات الأمريكية على بلاده، من دون أن تحدد طبيعة هذه المقترحات، واكتفت بالقول إن هذا الأمر سيبحثه وزير ظريف مع مسؤولي إقليم كردستان في أربيل والسليمانية غدا (الثلاثاء).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق