محلية

الكشف عن سماسرة متنفذون يستولون على الاراضي الزراعية بالقوة

الفساد

كشفت النائبة عن دولة القانون، عالية نصيف عن وجود سماسرة يستولون على الأراضي الزراعية بقوة السلاح.

وقالت نصيف في بيان ان هناك معلومات بأن توجيهات شفهية صدرت أثناء احد الاجتماعات من مديرية زراعة الكرخ إلى الشعب الزراعية في جنوب بغداد لتشكيل لجان لجرد الاراضي الزراعية للنظام السابق والأراضي الشاغرة، والهدف المعلن هو توزيع هذه الاراضي على شهداء الحشد الشعبي، لكن الهدف الحقيقي هو تجاري بحت، حيث يقوم بعض السماسرة والتجار المتنفذين بتمشية معاملة عقد زراعي ومن ثم الاتفاق مع الامانة لتقطيعها وبيعها بشكل مفرد عبر مكاتب الدلالية.

واضافت نصيف : ان ما يحدث بان يتقدم شخص واحد لمديرية الزراعة وبعد توصيات عليا مع دفع رشاوي الى جهات معينة يتعاقد على مساحة معينة وبعد اكمال العقد يتوجه إلى امانة العاصمة لغرض خروج مسّاح يقوم بفرز القطع الى ٢٠٠ متر مربع، وبعد ذلك يقوم ببيع القطعة الواحدة بسعر يتراوح بين ٥ إلى ٢٠ مليون

مبينة ان هذه التجارة تتم من خلال استغلال اسم عوائل الشهداء وستقضي على المتبقي من الاراضي الزراعية التي تم استصلاحها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وتحويلها إلى سكنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق