جميع الاخبار

لن تصدق ردة فعل زعيم كوريا الشمالية و اردوغان على قضية القدس و وصية صدام حسين!

أظن أن الكل سمع قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس،

وهذا يعني اعتراف رسمياً بأن القدس عاصمة أبدية للكيان الصهيوني

وهذا الذي لن يكون أبدا كما وعدنا رب العالمين في كتابه العزيز ولقد عرف بني إسرائيل بالإفساد

في الأرض وتأجيج الفتن وتشريد الأسر والآن يريدون جعل القدس عاصمة لهم،

نعم انها قمة الذله التي وصل إليها الأمة فلم يتجرأ أي حاكم مسلم أن يرد على القرار بالرفض أو قطع علاقته الدبلوماسية

مع الكيان ماعدا رجب طيب أردوغان الذي هو فخر المسلمين وأملنا الوحيد حيث قال بالحرف الواحد

“السيد ترامب ان القدس بالنسبة للمسلمين خط أحمر ” 

وهدد بأن بلاده ستقطع علاقتها بالكيان أن اعترفت أمريكا  بالقدس عاصمة لإسرائيل ودعا كذلك إلى عقد قمة لقادة الدول

منظمة التعاون الإسلامية  وجاءه الرد سريعاً من وزير الثقافة الصهيوني في اتصال مع إذاعة الجيش الإسرائيلي

حيث قال نحن ندرك اننا أمام متطرف إسلامي فلن يغير جلده ابدا وخسارة كبيرة أننا طلبنا منه الاعتذار فهنا

نعرف الفرق بين أردوغان والقادة العرب بينما اكتفي حكام العرب الخونة بأسفهم الشديد فدائما هم يحزنون

حتى في قضية بورما واليمن وسوريا والعراق وأفغانستان نعم هذا ما يستطيعون فعله لا شئ غير هذا

فليعلموا أن حتى الأطفال يمكنهم كتابة بيان استنكاري ويمكنهم  كذلك فعل اكثر من هذا كما نرى في غزة

والبلاد الفلسطينيه كيف يواجهون الدبابات بصدورهم العارية فنحن فنحن لا نخاف مواجهة الأسود

أنما نخشى غدر الكلاب حيث أكدت القناة التلفازة الإسرائيلية العاشرة

ان رئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بعد حصوله على ضوء أخضر من مصر والسعودية

وهنا ستشعرون بقمة الخيانة العربية ومازال المزيد فكلما  رحل زعيم عربي خائن جاء من بعده من هو أكثر خيانه

لقد قال صدام حسين ان على العرب ان يضحوا فكيف يقبلون إهانات من امريكا  ومن الصهيونية فما يسير في فلسطين مسئوليتنا جميعا

هذه اهانة لكل عربي فما درسنا في التاريخ ان العربي يتحمل مثل هذه الإهانات فمتى اليهود صاروا  شجعان

فطول عمرهم اهل زوايا مظلمة فأبو بريس أحسن منهم اما بالنسبة زعيم كوريا الشمالية كيم  جونغ اون عرض عن رفضه

لقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

وقال كيم متهكما لا توجد دولة اسمها إسرائيل حتى تصبح القدس عاصمة لهآ

وتتسم علاقات كوريا الشمالية الإسرائيلية بالعدائية وبيونج يانج ولم تعترف بها يوما وتعتبرها تابعا أمبريلا لأمريكا من جهته

أكد ناطق باسم حكومة بيونج يانج إنهم منذ عام 1988 تعترف كوريا الشمالية بسيادة دولة فلسطين على كل أراضيها

باستثناء مرتفعات الجولان التي تعترف بها كجزء من سوريا أن مستقبل القدس لا تحدده دولة أو رئيس بل يحددها تاريخها

وإرادة و عزم الأوفياء  للقضية الفلسطينية التي ستبقى حياة في ضمير  الأمة العربية حتى إقامة دولة فلسطينية

وعاصمتها القدس وعاشت فلسطين حرة وقبل انهي حديثي

                          اريد ان اذكركم ان عدد العرب هو ٤٠٠ مليون شخص وعدد المسلمين يفوق المليار والنصف.
صحيفة اليوم الثامن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق