سياسية

مشعان الجبوري يفتح النار على الفياض والحلبوسي ويكشف حقائق تاريخية

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشف اليوم النائب السابق مشعان الجبوري، ان مرشح تحالف البناء فالح الفياض لوزارة الداخلية “اشترى ذمم النواب للمنصب”، فيما وصف وزير الصناعة والمعادن صالح الجبوري “بكارثة على العراق”.

حيث كشف الجبوري في حديث صحفي له اليوم تابعته اليوم الثامن : ان” استكمال التصويت على باقي الكابينة الوزارية صعب بسبب مرشحي العدل والتربية”، مشيرا الى ان” تقدم مرشح جديد للتربية {مزحة} دون معرفة مصير المرشحة السابقة {شيماء الحيالي} التي مررت بتحريف الحقيقة مخالف للقانون”.

وكشف ” لا اعتقد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي يجرؤ امام وسائل الاعلام ان التصويت على {شيماء الحيالي} ممر بـ101 صوت لو لم يكن لديه دعم من اطراف السلطة {الدولة العميقة}”، مستدركاً” لم اكن داعماً لفالح الفياض لتولي وزارة الداخلية”.

وفاد الجبوري، الى ان” الفياض نجح في شراء ذمم نواب في كتل أخرى وقدم تسهيلات وتعيينات ووعود بخدمات من اجل الظفر بمنصب وزارة الداخلية وهو ليس مع كتلة النصر بل وجد لتفكيكها”.وأردف بالقول ان” محافظ صلاح الدين السابق ورئيس كتلة المحور احمد الجبوري اختار وزير الصناعة صالح الجبوري لأسباب شريرة معتقدا انه سيمرر من خلاله مايريد، وقد جاء بضابط مخابرات عراقي سابق من الخارج يدعى {معتصم عادل عبد الجبار} تم تعيينه في وزارة الصناعة ثم نسب مديرا لمكتب الوزير الحالي”.

وقال ايضا ان” ان وزير الصناعة ابن عائلة محترمة وللاسف كلف بإدارة الوزارة وعلينا ان نوقف الكارثة لان وصل الامر ان هناك معامل تمت السيطرة عليها وواحدة منها اعطيت لابن اخت {مثنى السامرائي}”، منوها الى ان” مدير عام شركة الجلود كان ناجحاً وتم اعفائه من منصبه؛ لتعيين احد اقطاب كتلة احمد الجبوري المدعو {رياض عبد الحسين شافي} مديراً للشركة”.

وزاد الجبوري ان” رئيس البرلمان والخط السياسي الذي يمثله يريدون بيع الشركات {لتفصيخ} العراق، فالدولة العميقة تعمل ضد ان يكون شيء اسمه مصانع العراق، وللأسف هناك حركة في محور بتحالف البناء لبيع جميع المنشآت الحيوية في العراق”. وحول الدعوى المقامة ضده من قبل النائب عن تحالف القوى مثنى السامرائي قال الجبوري” اذا قرر الوقوف امامي في القضاء سأفتح عليه أبواب جهنم لأني املك وثائق تدخله الجحيم”.وبين عضو لجنة النزاهة النيابية في الدورة السابقة ان” اللجنة كانت تغلق ملفات الفساد بأموال وخاصة في البنوك، ومزاد العملة احداها، وهناك من انتفع في لجنة النزاهة بأرقام كبيرة”.

ولفت الى ان” عمليات الفساد تنتظر تمرير المادة 14 من قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019 وتحالف الإصلاح والاعمار نجح في الغائها”، موضحاً ان” المادة 14 أضيفت الى قانون الموازنة من اللوبي الذي فرضه محور احمد الجبوري واي محاولة لإخراج هذه المادة بصيغة جديدة هي خيانة للعراق”.

واستذكر الجبوري” في 2013 تم اعتقالي من قبل سلطات التحقيق بتهمة الوشاية بأحد اقاربي للنظام السابق، ووقفت امام القضائي وجاء عمر هيجل من الحزب الإسلامي واقسم على القران باني بلغت، والقاضي وجد في الوثائق والمستندات التي كانت بحوزته اني محكوم بالإعدام من قبل النظام ووجد اسم الواشي مدون واطلق سراحي”.

وعن ادراج مقترح وزير الخارجية محمد علي الحكيم بإضافة الفقرة { و } الى المادة ٣١ من قانون الموازنة أوضح الجبوري بالقول” وزير الخارجية دبلوماسي محترف يريد ان يعطي الوظائف الى خريجي السلك الدبلوماسي وليس لتعيين البعثيين من الخارج”، مرجحاً” إدارة وزراتي الدفاع والداخلية بالوكالة”.ورداً على هدف اللاعب القطري بسام الراوي في مرمى العراق ببطولة أمم اسيا قال النائب السابق” اعتقد بسام الراوي لاعب كرة واخذ جنسية أخرى ومن حقه التسجيل وحقق هدف عظيم للدولة التي احتضنته وهذه القضية تفتح ملف لجميع الخبرات العراقية التي ذهبت الى دول أخرى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق