رياضية

هام اول تصريح للمصور العراقي الذي اشعل مواقع التواصل الاجتماعي هذا سبب بكائي

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

بعد أن اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بصورته الباكية الحزينة حزناً على خسارة المنتخب الوطني أمام نظيره القطري، عبّر مصور الاتحاد العراقي لكرة القدم محمد العزاوي عن أسفه الشديد لخروج المنتخب الوطني من البطولة الآسيوية، فيما قال إن لحظة البكاء جاءت عندما فكّر بأن جميع العراقيين ينتظرون الفوز.

حيث اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق الخميس, بتفاعل عاطفي شديد, مع صورة المصور العراقي وهو يبكي اثناء تغطيته مباراة العراق مع قطر، فيما نشر موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم صورة “أبو وطن” وهو يبكي.

 

وأجاب العزاوي عن لحظة بكائه الشديد ببيت شعري (بجيت شما حوت روحي.. عليك الدمع ما أعزّه)”, مضيفًا “عندما نظرت إلى المدرج المليء بالجمهور العراقي, راودتني صور لشوراع العراق, والجميع هناك ينتظر فرحة الفوز”.

وكشف العزاوي متحسرًا، أنه “بعد شعوري بأننا نقترب من خسارة المباراة, شعرت بهؤلاء الناس, وفكرت بأن فيهم من سيبكي, ومن سيحزن, فالعراقيون لافرحة تجمعهم, غير فرحة فوز المنتخب التي توحد قلوب جميع الناس”.

وبشأن صوره التي ظهر فيها باكيًا قال “أبو وطن” إن “الصور كانت في الدقيقة 80 قبل نهاية المبارة ب 10 دقائق , عندما بدأ العد التنازلي لانتهاء المباراة, وضياع فرصة هدف للعراق, من قبل اللاعب (ميمي)”, فيما لفت إلى ان “ما زاد شعوري سوءاً وجعلني أبكي بحرقة هو رؤية الجمهور العراقي ينسحب من المدرجات بعد الدقيقة 80”.

وبين العزاوي أن “اللحظة التي فقد بها الأمل, عند إجراء التبديل الأخير بدخول المدافع ريبين سولاقة، وخروج علاء مهاوي, حيث أن المدرب لم يشرك مهاجماً آخر, إضافة إلى الإصابات التي لحقت بلاعبي المنتخب والتي أدت إلى تبديلات اضطرارية.

بدوره نشر الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، اليوم الخميس، صورة لـ”ابو وطن” هو يبكي خلال المباراة فيما تفاعل آلاف النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع الصور.

وعلّق الاتحاد الأسيوي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي، قائلاً “لحظة عاطفية لمصوّر عراقي خلال دور الـ16 أمام قطر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق