سياسية

قرار من عادل عبد المهدي قد يوقع العراق باكبر مشكلة في تاريخه (بسبب ايران) رفضه العبادي سابقا

هام جدا عادل عبد المهدي يعلن موقف العراق النهائي من العقوبات على ايران

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

اعلن اليوم رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، ، خلال استقباله محافظ البنك المركزي الايراني، ان العراق لن يكون جزءا من منظومة العقوبات ضد ايران.

وكشف بيان للمكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء، ان “رئيس الوزراء عادل عبد المھدي استقبل اليوم محافظ البنك المركزي الایراني عبد الناصر ھمتي والوفد المرافق له”.

واضاف البيان ، ان “عبدالمهدي اكد تمكن العراق من دحر عصابة داعش الارهابية بفضل بطولات ابنائه والدماء الغالية للشهداء والجرحى والمضحين ودعم اصدقائنا وفي مقدمتهم الجمهورية الاسلامية”، مشيدا “بتطور العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين الجارين”.

واكد عبدالمهدي الى ان “شعب العراق عانى من الحصار ويدرك الضرر الذي يلحق بالشعوب من جرائه، ولن يكون العراق جزءا من منظومة العقوبات ضد ايران وأي شعب آخر”.

وكشف المكتب، ان “المسؤول الايراني نقل تحيات حسن روحاني رئيس الجمهورية الاسلامية ونائبه الأول، مهنئا سيادته بتوليه رئاسة الحكومة وبالجهود التي يبذلها لتحقيق الاستقرار والازدهار الاقتصادي، معربا عن أمله بالمزيد من التعاون بين البلدين وبالأخص في المجال المصرفي”.

وقال ، انه “حضر اللقاء عن الجانب الايراني ایرج مسجدي السفیر الایراني لدى العراق وعدد من مدراء المصارف في الجمهورية الاسلامية الايرانية”.

وتاتي تصريحات رئيس الوزراء بعد ايام من تصريح الرئيس الاميريكي دونالد ترمب حول استخدام قاعدة عين الاسد في العراق لمراقبة ايران مما ولد ردوود افعال غاضبة من قوى سياسية شيعية قريبة من طهران.

جدير بالذكر ان الولايات المتحدة قد استثنت العراق 90 يوما من نظام العقوبات الامريكي ضد ايران المتعلق ببرنامج طهران النووي، غير ان البنك المركزي العراقي مانت قد اعلنت في عام 2018 تنفيذها لقرار ةمنع بيع الدولار لايران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق