سياسية

العامري وضع يده بيد مقتدى واتفقوا على هدف واحد وهو ؟؟

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية

كشفت اليوم صحيفة “الأخبار” اللبنانية المقربة من ايران ، ، ان زعيم تحالف “الفتح” هادي العامري، قرر بعد ضغوطات وضع يده بيد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، لمواجهة كل العقبات و الصعوبات التي تواجه البلاد.

حيث كشفت الصحيفة في تقرير لها، تابعته اليوم الثامن ، إن العامري أكد في تصريحات نشرت يوم امس ، أن “يده بيد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لمواجهة كل الصعاب التي تمر بها الدولة، وتابع ” اننا سنكون يدا بيد مع سائرون لبناء الدولة الجديدة ، ولمواجهة التحدي الأمني”.

حيث كشف العامري، عقب لقائه قيادة “سائرون”، إلى التعاون الثنائي في البرلمان لحل العديد من الملفات العالقة ابرزها الفساد ، حيث قال “إننا عازمون على حل المشكلات، ولا يوجد للصراع السياسي مكان بيننا”.

كما اعرب عن قلقه من الوجود العسكري الأميركي في البلاد، مؤكدا على أن “أي قوة أجنبية غير مرحب بها، ويجب أن تغادر، والعراق أخرج القوات الأميركية من الباب، وعادوا من النافذة، وإذا استمر بقاؤهم في العراق فسيكون ذلك من خلال البرلمان”،لافتا الى ضرورة “العمل بقوة على وضع آليات لوجودهم من خلال البرلمان”.

وافاد ان “اي شيء لا يوجد فيه اتفاقية، فلن نقبل به وسيكون لنا موقف موحد تجاه تواجد القوات الاميركية والاجنبية، فلن نميز بين اي قوات سواء كانت اميركية او تركية او ايرانية او غيرها”، موضحا ان “هناك ثقة عالية بالتحالف بين الفتح وسائرون وسيؤدي الى تحالف حقيقي يكون الدعامة الاساسية للتحالف بين الاصلاح والبناء”.

في نفس السياق اكد رئيس الوفد التفاوضي لتحالف “سائرون” نصار الربيعي، “اننا نؤيد كل النقاط التي اكدها العامري وندعم الحكومة بتنفيذ برنامجها الحكومي ونثمن خطوها لاعلان برنامجها لانها خطوة تقوي عمليات مراقبة البرنامج”.

وكان النائب عن “سائرون” سلام الشمري، أعلن أن تحالفه اتفق مع “الفتح” على إنهاء ملف الوزارات الباقية، وانتخاب رؤساء اللجان النيابية في جلسة البرلمان المقبلة بعد انتهاء العطلة التشريعية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق