جميع الاخبار

هل تعلم ماذا يفعل كوب واحد من الكوكاكولا في جسمك صدمة

موضوع هاام ..

صحيفة اليوم الثامن الالكترونية 

يتسبب مشروب الكولا في الإصابة بالإدمان لملايين من الناس حول العالم، وليس في بلدنا فقط

فإذا قمنا بِعَدِ الأضرار التي يتسبب فيها مشروب الكولا في بلدنا فإنها مع الأسف لن تنتهي، لكننا مع ذلك نحب شربه بكثرة

فقد وصل بعض الناس لمرحلة شربهم له كالمياه بالضبط، سوف تندهشون للغاية عند معرفة أضرار الكولا في هذاالمقال الذي

أعددناه خصيصًا لكم.

عند شرب كوبًا واحد من الكولا، فهذا ما يحدث خلال دقائق، يصل إلى الدم ما يقارب العشر معالق من السكر

مما يعادل مائة ضعف الجرعة اليومية العادية، تحتوي الكولا على الفوسفوريك أسيد، والتي تسبب الغثيان

في عضون أربعين دقيقة يبدأ تداول الكافيين الموجود في الكولا بأجزاء الجسم، ويتسبب ارتفاع ضغط الدم

ثم يؤثر في عمل الكبد، مما يُسبب زيادة انتاج السكر، ومن ثم تزداد نسبة السكر في الدم

في غضون 45 دقيقة تزداد نسبة انتاج الدوبامين في الدماغ، مما يُساعد من الشعور بالسعادة، وهو ما يعادل تأثير الهروين

في غضون 60 دقيقة، تبدأ فجأة شهيتكم لجميع أنواع الوجبات، مما يجعلك تتناول الكثير من الحلوى

وبين ما تستمر تلك الحلقة المُفرغة تزاد نسبة دهون البطن والكبد، وتتطور مناعة مادتي اللاكتين والأنسولين في جميع خلايا الجسم.

يتسبب مقدار الأسيد الهائل الموجود بالكولا بحدوث الكثير من أمراض الأسنان، فتتسبب في تأكل طبقات من الأسنان

مع الوقت وتلونها إلى اللون الأصفر، بالإضافة إلى أن شُرب الكولا بكثرة يتسبب في استنفاذ مادة الكالسيوم

الموجودة في الكولا بسرعة، تعمل مادة الكولا أيضًا على إعاقة نمو العظام لدى الأطفال، الذين يشربونها باستمرا

فتبطئ من حركة نمو الهيكل العظمي في مرحلة الطفولة وجعلها ضعيفة للغاية.

وقد أظهرت الفحوصات التي أجريت، أن نسبة انكسار العظام وهشهشتها هي عالية عند الأطفال الذين يشربون الكولا

كما تمنع امتصاص البوتاسيوم الموجود بالجسم، ويتسبب شُرب الكولا في ضيق التنفس والربو والإكزيم.

قد يتسبب شُرب الكولا المُفرط في بعض المواقف العصيبة مثل العقم؛ نتيجة تأثيره على عدد ونوعية الحيوانات المنوية

ومن أسوء العادات لدى بعض البشر، هو اختيار الكولا كمشروب أساسي بعد القيام بالتمرين

فنحن ننصح بشرب المياه قبل وبعد التمرين، حيث أنها تساعد على تسريع عملية التمثيل الغذائي.

مما يعمل على حرق الدهون، فهو يعمل على التخلص من الدهون وحرق الإنزيمات بدلا من الكولا

التي تتسبب في تقليل سرعة عملية التمثيل الغذائي، وصعوبة تقليل الوزن، على الرغم من أداء التمارين باستمرار.

تحتوي الكولا على واحدة من المواد التي تسبب الأدمان وهي الكافيين، ومن الأضرار التي تؤثر على الجسم أيضًا

هو الاستهلاك المفرط للكافيين، فهو يعمل على زيادة نسبة هرمون الأدرينالين، مما يُسبب زيادة ضربات القلب، وزيادة في الحساسية.

تحتوي الكولا أيضًا على الكثير من المُحليلات الصناعية، التي تضر بصحة الإنسان بنسبة كبيرة

منهم المادة المُحلية المسرطنة والمسمى ” أسيسلفام البوتاسيوم” بجانب مادة ” السكرين” المُحلاة

والتي تُستخلص من “سلفونيد البنزويك” والتي لا يجب استخدامها دون تصريح.

وكذلك يتم استخدام مشتقات تلوين من الدودة القرموزية، وكل تلك المواد تُعتبر خطرة للغاية على جسم الإنسان.

يُعتبر شُرب الكولا يوميًا ذو تأثير يشبه تدخين السجائر، فاستهلاك المشروبات الغازية يسبب التجاعيد في الجلد مع مرور الوقت.

كما تُسبب المشروبات الغازية جفاف الجلد والإكزيمة وحب الشباب، كما أن مشروب الكولا و المشروبات الغازية المشابهة التي تزيد من الكوليسترول.

تتسبب أيضًا في زيادة الإصابة بنوبة القلب، فقد يؤدي شُرب زجاجة واحدة من الكولا يوميًا إلى ارتفاع ضغط الدم، مما يؤدي إلى حدوث أزمة قلبية.

وقد يتسبب شرب الكولا أيضًا في ازدياد خطر تطور مرضى السكر من النوع الثاني

تتسبب أيضًا الزجاجة البلاستيكية التي يتم وضع مشروب الكولا فيها لمرض السرطان

وينصح الأطباء بشرب كوب واحد من الكولا في الأسبوع كحد أقصى؛ لتجنب خطر الإصابة بمرض السرطان

ووفقًا للأبحاث التي أجريت، فإن خطر الإصابة بمرض الكولا المُزمنة يتضاعف عند أولئك الذين يشربون زجاجتين أو أكثر يوميًا

ولا يوجد خطر من شُرب زجاجتين أو أكثر من المشروبات الغازية الأخرى والتي لا تحتوي على الكولا

وبالطبع فلن تكون عرضة للخطر عند شرب الكولا في المناسبات العائلية أو المناسبات التي لا تتكرر كثيرًا

ولكن لا تنسوا أن استهلاكه المفرط قد يؤثر عليكم كالمواد المسببة للأدمان مثل الكافيين والذي قد يؤدي باستمرار إلى الأمراض مع الوقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق